الخميس , أكتوبر 22 2020
طوابير وأرتال السيارات أمام محطات الوقود تعود لمحافظة حماة

طوابير وأرتال السيارات أمام محطات الوقود تعود لمحافظة حماة

طوابير وأرتال السيارات أمام محطات الوقود تعود لمحافظة حماة

عادت مشاهد طوابير وأرتال السيارات العاملة على البنزين، أمام محطات الوقود بعموم محافظة حماة، إلى الصدارة لتشير إلى معاناة حقيقية لأصحاب السيارات من جراء انتظارهم الطويل حتى يحين دورهم وليحصلوا على مخصصاتهم من البنزين.

وأكد العديد منهم أنهم يبيتون في سياراتهم على الدور قبل يوم من ورود صهريج البنزين للمحطة.

مصدر في فرع محروقات بحماة عزا أزمة البنزين بالمحافظة إلى قلة الوارد من مخصصاتها من المؤسسة العامة، واقتصارها على 13 طلباً من أصل 19 باليوم توزع لمحطات حماة ومناطقها.

وأوضح أنه بدءاً من الثلاثاء ستشهد الأزمة انفراجاً ملحوظاً حيث تم زيادة مخصصات المحافظة 6 طلبات لتصبح 19 طلباً .

ولفت إلى أنه من المحتمل زيادة الكمية إلى 21 طلباً خلال الأيام القادمة.

(الوطن)

اقرأ أيضا: وفاة طفلين جراء حريق في منزلهما بريف دمشق

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك