الجمعة , أكتوبر 30 2020
حقنة

ألمانيا – السطو في زمن كورونا .. حقنة “ملوثة بالفيروس”

ألمانيا – السطو في زمن كورونا .. حقنة “ملوثة بالفيروس”

يبدو أن السلاح الجديد لعمليات السطو والجرائم في زمن كورونا المستجد عبارة عن حقنة مليئة بالفيروس الذي ينشر الرعب في أنحاء العالم، فهذا تماماً ما حصل في مدينة ألمانية خلال عمليتي سطو في يوم واحد. فما الذي حدث بالضبط؟

في زمن انتشار فيروس كورونا المستجد الذي يثير الهلع في أنحاء العالم ويهدد حياة الملايين، يبدو أن عمليات السطو والجرائم ستأخذ شكلاً آخر، إذ بات هذا الفيروس السلاح الجديد في يد المجرمين.

خلال عملية سطو في مدينة كريفيلد الألمانية حدث ما لم يكن في الحسبان عندما قبض على اللصين اللذين قاما كما يبدو بعمليتي سرقة في المدينة نفسها في اليوم نفسه والطريقة ذاتها. إذ هدد اللصان-رجل وامرأة- العاملين في سوبرماركت بحقنة كورونا أثناء عمليتي سطو لسرقة الملابس والطعام من السوبرماركت بحسب ما نشره موقع صحيفة (بيلد) الألماني.

ففي يوم الأربعاء (22 نيسان/ أبريل)، عندما ألقي القبض على اللصين سحب الرجل حقنة من جيبه وهدد الموظفين بأن “لديه كورونا” مشيراً إلى الحقنة، ولاذ بالفرار مع المسروقات وشريكته.

وقالت الشرطة يوم الخميس (23نيسان/ أبريل) إن اللصين، الرجل البالغ من العمر (37) عاماً والمرأة (41) عاماً، اللذين تم التعرف عليهما من خلال تسجيلات كاميرات المراقبة، معروفان لدى السلطات بإدمانهما على المخدرات، وليس لديهما عنوان مسجل، والبحث عنهما مستمر، وفقاً لوسائل إعلام محلية ألمانية.

يذكر أن ألمانيا قد سجلت حتى صباح اليوم الجمعة (24نيسان/ أبريل) أكثر من 149 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، بزيادة قدرها نحو 2400 حالة في غضون 24 ساعة، بحسب تحليل أجرته وكالة الأنباء الألمانية استناداً إلى أحدث بيانات مسجلة لدى الولايات الألمانية.

ر.ض