الجمعة , أكتوبر 30 2020
البندورة تهرب والحامض يصدر

البندورة تهرب والحامض يصدر.. وزير التجارة: سعر الصرف والحصار وراء ارتفاع الأسعار

البندورة تهرب والحامض يصدر.. وزير التجارة: سعر الصرف والحصار وراء ارتفاع الأسعار

أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف النداف أن هناك 2250 صالة تتبع للشركة السورية للتجارة وتم تجهيز 406 صالات جديدة افتتحت منها 100 خلال الشهر الحالي بينما سيتم افتتاح الباقي خلال الأشهر الثلاثة القادمة مشيرا إلى أنه سيتم توزيع المواد الأساسية لمدة شهرين ابتداء من الشهر القادم.

تشديد العقوبات لمن يمس قوت المواطن

وقال النداف : إن أسعار السلع والحاجات الأساسية لا تتوافق مع الضغوط على الليرة السورية وإن مادتي السكر والرز متوفرتان لأشهر طويلة لافتا إلى أنه سيتم تشديد العقوبات على من يمس قوت المواطن آملا من الإعلام التواصل مع المدراء المختصين في المحافظات للمساعدة في تسليط الضوء على نقاط الخلل ليتم تلافيها، مؤكداً أن قانون التموين سيكون الأسبوع القادم على طاولة الحكومة، وهو يتضمن تشديداً للعقوبات، إضافة إلى أنه سيتم الإعلان عن مسابقة لتعيين نحو 3 آلاف مراقب تمويني لزيادة القدرة على الرقابة في الأسواق.

وقال وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك إن العقوبات الاقتصادية والحصار وكلفة التمويل والتحويل وتحرك سعر الصرف هي السبب في ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية المستوردة إضافة إلى جائحة فيروس كورونا والحكومة لا تزال تبيع هذه المواد للمواطن بسعر مدعوم عبر البطاقة الذكية.

وبين النداف أن توجيهات الحكومة هي شراء المنتجات الزراعية من الفلاح مباشرة لإلغاء حلقات الوساطة وبهذا الصدد تم إنشاء عدة مراكز في بانياس وجبلة وطرطوس مشيرا إلى أن السورية للتجارة تسعى للتوسع الأفقي في الأسواق.

وأوضح النداف أنه منذ بداية شهر نيسان وحتى الوقت الحالي تم تسجيل 4000 ضبط تمويني إضافة إلى ضبط 6000 كيلو غرام خبز كعلف في منطقة دير عطية ومعمل يقوم بتزوير ماركات لمواد غذائية ومواد منتهية الصلاحية في اللاذقية.

التهريب موجود وتم إقرار إجراءات مُشدّدة

وسألت أليسار وزير التجارة الداخلية فيما إن كانت الأنباء التي يجري تداولها بأن هناك تصدير بندورة إلى السعودية، حيث تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي صندوق بندورة من بانياس موجود في السعودية، ويقولون بأنها عمليات تهريب غير شرعية، كما أن الجمارك اللبنانية نشرت مؤخراً صناديق البيض المهربة من سورية إلى لبنان، وتساءلت : ما حقيقة الليمون الحامض .. لماذا هذا الارتفاع كله في الأسعار ..؟! فالظروف المعيشية لم تعد تُحتمل ..؟

الوزير النداف أقرّ بأن هناك عمليات تهريب فعلاً ولكن الفريق الحكومي يتابع يومياً هذا الأمر، واليوم كنا باجتماع بهذا الشأن مع السيد رئيس مجلس الوزراء، وقد تم تكليف وزير الداخلية لضبط المهربات، والواقع فإن سبب التهريب هو ارتفاع سعر كلفة المواد بدول الجوار ، وفي الواقع لا توجد دولة في العالم تستطيع ضبط كل حدودها .. ولكن هناك تشديد ومتابعة، أما بالنسبة للبندورة فهي لا تُصدّر أبداً، أما الليمون فهو يصدّر فعلاً، ولكن من الكميات المعدة للتصدير فعلاً، وهذه سلفاً لا تنزل إلى السوق، لأنها تكون مُشمّعة وموضّبة، وعموماً فنحن الآن لسنا في تلك المواسم، ولاشك بأن الأسعار ستنخفض عندما تبدأ مواسم البندورة والليمون وغيرها بالتوارد إلى الأسواق، لافتاً إلى أن الأسعار ستنخفض تلقائيا مع زيادة العرض

اقرا أيضا: الأسعار في الأسواق أعلى من نشرة التموين بين الـ10 و40 بالمئة

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك