الجمعة , سبتمبر 18 2020
7 أطعمة تحميك من الجلطات الدموية المميتة

7 أطعمة تحميك من الجلطات الدموية المميتة.. تعرف عليها

7 أطعمة تحميك من الجلطات الدموية المميتة.. تعرف عليها

لا تعيق الجلطات الدموية تدفق الدم إلى المنطقة المصابة فحسب، بل يمكن أن تنفصل أحيانا وتنتقل إلى القلب أو الرئتين حيث يمكن أن تسبب الموت، لكن هناك بعض الأطعمة التي تقلل احتمالات الإصابة بجلطة دموية قد تكون مميتة في بعض الأحيان، وهي 7 أطعمة ذكرها موقع ” Health & Human Research”، وهي:

الكيوي

يعد النظام الغذائي الغني بالفواكه والخضروات مهما للصحة على العديد من المستويات، بما في ذلك الوقاية من الإصابة بجلطات الأوردة العميقة، ومع ذلك، يشير باحثون من جامعة أوسلو في النرويج إلى أن فاكهة الكيوي ترتفع فوق البقية من حيث منع الجلطات الخطرة.

ووجدت دراستهم أن الأشخاص الذين تناولوا 2-3 من فاكهة الكيوي كل يوم كان لديهم تنشيط أقل للصفائح الدموية، وهي آلية تجلط الدم، من الأشخاص الذين لم يتناولوا أيًا منها.

ويترجم انخفاض تنشيط الصفائح الدموية إلى انخفاض خطر تجلط الدم، كما تم العثور على الكيوي لخفض مستويات الكوليسترول، ولكن إذا كنت لا تحب الكيوي، فهناك فواكه أخرى تحتوي على الساليسيلات التي تمنع تخثر الدم مثل البرتقال والفراولة والعنب البري والتوت البري والعنب والزبيب والخوخ.

شرب المزيد من الماء

يعد الجفاف من العوامل المساهمة في تجلط الدم، فعندما لا يكون لديك ما يكفي من الماء في الدم، يصبح أكثر سمكا، وهذا يدفع لحدوث التجلط بشكل أعلى، وعلى الرغم من أن الخبراء قد شككوا مؤخرا في التوصية المعيارية لستة إلى ثمانية أكواب من الماء سعة كل منها 8 أونصات يوميا، تأكد من أنك تشرب الكثير مما يمنحك راحة البال.

وهناك طريقة أخرى للتحقق مما إذا كنت تحصل على كمية كافية من الماء وهي النظر إلى لون البول، الذي يجب أن يكون أصفر فاتحا أو شبه واضح، فإذا كان لونه برتقاليا أو بنّيا، فأنت لا تحصل على كمية كافية من الماء لتقليل خطر الإصابة بجلطات الأوردة العميقة.

التوابل

من أسهل الطرق وأكثرها لذة لتقليل خطر الإصابة بجلطات الأوردة العميقة هو تناول الكثير من الثوم، الذي يتميز بقدرته على تمييع الدم مع نكهته ورائحته اللاذعة، وليس الثوم فقط ، إنما الأعشاب والتوابل الأخرى الغنية بالساليسيلات مثل الزعتر، والكاري، والكركم، والفلفل الحار، والبابريكا، وعرق السوس، والنعناع، والزنجبيل.

زيت الزيتون البكر

زيت الزيتون أكثر صحة من الزيوت النباتية لصحة القلب والأوعية الدموية بشكل عام، بما في ذلك خطر الإصابة بتجلط الدم؛ فقد خلصت المجلة الأمريكية للتغذية السريرية إلى أن الفينول في زيت الزيتون البكر يمكن أن يخفض مستوى بعض المواد في الدم التي تعزز الجلطات.

ومن السهل جدًا استخدام زيت الزيتون في الطهو، ولكن يمكنك أيضا غمره بالثوم والأعشاب الأخرى التي تخرق الجلطة لصنع صلصة ممتازة للسلطة والخبز.

المكسرات والحبوب الكاملة

كل من المكسرات والحبوب الكاملة غنية بفيتامين E، وهو مخفف طبيعي للدم، وتظهر الدراسات أن تناول المزيد من فيتامين E لا يمكن أن يقلل فقط من خطر الإصابة بجلطة أولى، ولكن أيضا يمنع الأشخاص الذين عانوا بالفعل من الإصابة بجلطات الأوردة العميقة من تطوير المزيد من الجلطات.

وهناك خيارات الطعام الرائعة الغنية بفيتامين E، مثل الجوز واللوز والبندق، وأيضا الحبوب الكاملة مثل الشوفان والقمح والعدس.

الأسماك والكتان

تساعد الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية على تخفيف الدم ومنع الجلطات والسكتات الدماغية.

فقد أظهرت الدراسات أن إضافة 1.8 غرام من أحماض أوميغا 3 الدهنية إلى نظامك الغذائي كل يوم يمكن أن تحسن بشكل كبير من تدفق الدم وتقليل سمك الشرايين.

وأفضل مصدر معروف لأوميغا 3 هو السمك، خاصة السلمون والرنغة والماكريل والأنشوجة، ولكن هناك أيضا مصادر نباتية رائعة متاحة للأشخاص الذين لا يفضلون طعم السمك، مثل بذور الكتان وبذور عباد الشمس.

عصير العنب

يعد عصير العنب الأحمر مفيدا جدا لمنع الجلطات الدموية أيضا.

وأخيرًا فإنه يجب الحد من الدهون المشبعة والمتحولة التي تزيد من الالتهابات، ما يجعل من الصعب على دمك التدفق بحرية، لذلك، ومن المهم التراجع عن منتجات الألبان كاملة الدسم، وقطع اللحوم الدهنية، والوجبات السريعة المالحة والحلوة.

اقرأ أيضا: 5 مضادات حيوية طبيعية لا تتطلب وصفة طبية ولن تحتاجوا غيرها

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك