السبت , أكتوبر 24 2020
الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان إسرائيلي جديد في محيط دمشق

الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان إسرائيلي جديد في محيط دمشق

الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان إسرائيلي جديد في محيط دمشق

تصدت الدفاعات الجوية السورية، فجر اليوم الاثنين، لأهداف معادية في سماء محيط دمشق.

وقال مراسل “سبوتنيك” في سوريا، إن المضادات الجوية السورية أطلقت عددا من صواريخ أرض – جو اعترضت هجوما صاروخيا نفذته إسرائيل في ريف دمشق الجنوبي.

وقالت وكالة الأنباء السورية “سانا” عبر حسابها بموقع فيسبوك، إن “الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية في سماء محيط العاصمة دمشق”.

#عاجل || #سانا مراسل سانا: دفاعاتنا الجوية تتصدى للأهداف المعادية وتسقط عدداً منها

Posted by ‎سانا عاجل‎ on Sunday, April 26, 2020

وأضاف مراسل “سبوتنيك“، أن سكان العاصمة دمشق تمكنوا من مشاهدة الصواريخ السورية تلاحق أهدافا معادية قادمة من اتجاه المثلث السوري اللبناني مع منطقة الجولان المحتل أقصى جنوب شرقي سوريا.

وقال مصدر أمني لـمراسل “سبوتنيك”: “قوات الدفاع الجوي تصدت لعدوان صاروخي إسرائيلي في سماء الريف الجنوبي للعاصمة دمشق”.

وأوضح المصدر، أن “العدوان الصاروخي نفذته طائرات إسرائيلية من الأجواء اللبنانية”.

#عاجل || #سانا مراسل سانا: الدفاعات الجوية تتصدى لـ #عدوان_إسرائيلي من الأجواء #اللبنانية وتسقط عدداً من الصواريخ قبل الوصول لأهدافها

Posted by ‎سانا عاجل‎ on Sunday, April 26, 2020

 

وأكد المصدر، أن “المضادات الجوية السورية استطاعت إسقاط عدد من الصواريخ قبل وصولها إلى أهدافها والعمل جار على حصر الأضرار”.

وكشف المصدر الأمني لمراسل “سبوتنيك” عن حجم الهجوم مؤكدا أن، “العدوان الإسرائيلي تم بنحو 8 صواريخ وتم إسقاط 5 منها قبل وصولها إلى هدفها”.

يذكر أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لصواريخ معادية على أحد المواقع العسكرية في محيط مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، الاثنين 20 أبريل / نيسان الجاري، وأسقطت عددا منها.

وقال مصدر أمني لمراسل “سبوتنيك” وقتها، “أن صواريخ معادية حاولت استهداف أحد مواقعنا العسكرية بريف حمص الشرقي وتحديدا على الأطراف الجنوبية الشرقية لمدينة تدمر، ويعتقد أن طائرات إسرائيلية أو أمريكية أطلقتها باتجاه الموقع، وتم التعامل معها عبر مضادات الدفاع الجوي وتم إسقاط معظمها”.

إقرأ أيضا: “العرافة العمياء” فانغا تثير الدهشة.. تنبأت بكورونا وأحداث خطيرة في 2020!