الجمعة , أكتوبر 30 2020
هل الرسم موهبة فطرية أم مكتسبة؟… إليك أفضل طرق تعلم الرسم

هل الرسم موهبة فطرية أم مكتسبة؟… إليك أفضل طرق تعلم الرسم

هل الرسم موهبة فطرية أم مكتسبة؟… إليك أفضل طرق تعلم الرسم

الكثير من الطلبة والطالبات لديهم عُقدة كبيرة من الرسم، فهو من المواد الأساسية في المدرسة، كما أنه ضروري للغاية للحصول على درجات مرتفعة سواء في مواد الهندسة أو الأحياء أو الجغرافيا وغيرها، ويمكن لشخص يهوى الطب أو الهندسة أن يتراجع عن قراره لمجرد عدم قدرته على نقل الأشياء ورسمها بشكل جميل أو حتى صحيح.

فهل يمكن تعلم الرسم أم هو موهبة فقط؟ في الحقيقة هناك الكثير من الأمور التي يمكن أن تساعدك على إتقان الرسم سواء كانت لديك موهبة بالفعل وترغب في تحسينها، أو على الأقل ترغب في استخدامه جيدًا في دراستك حتى لا يكون هو المدمر الأساسي لرغبتك في تخصص معين.

فيما يلي سنتعرف على أفضل طرق تعلم الرسم والتي يمكن للأطفال والكبار الاستفادة منها.

تطبيقات الهاتف المحمول

هل الرسم موهبة فطرية أم مكتسبة؟… إليك أفضل طرق تعلم الرسم

هناك الكثير للغاية من تطبيقات الهاتف المحمول التي يمكنها مساعدتك في إتقان الخطوط الرئيسية لأي شكل ترغب فيه، وسواء كنت ترغبين في تعليم طفلك الرسم، أو كنت طالب تريد المزيد من الدرجات في المواد المطلوب رسمها، فإنك ستجد في متاجر التطبيقات الكثير من المساعدة، ويمكنك التدريب في البداية على الهاتف نفسه والذي عادة يسير معك خطوة بخطوة عن طريق رسم الخط لتسير أنت فوقه.

وبعد التدريب على الرسمة مرة أو اثنتين يمكنك تجربة نقلها على الورق سواء بالاستعانة بالتطبيق أو من الذاكرة وفقا لمهارتك في إتقان الأمر، وبدءا من الحيوانات والأشخاص والرسوم البيانية والجغرافية وحتى تلك الخاصة بالهندسة والأحياء ستجد الكثير من التطبيقات المفيدة.

الاستعانة بدورات وكورسات في الرسم

هل الرسم موهبة فطرية أم مكتسبة؟… إليك أفضل طرق تعلم الرسم

سواء كنت ترغب في استخدامها للدراسة أو تحسين قدراتك الفنية فإن الحصول على كورس رسم على يد شخص متخصص سيجعلك أكثر دراية بكيفية تقسيم الصورة وتحديد الأبعاد الرئيسية ورسم ما ترغب فيه بخطوط بسيطة بعد أن تكون تعرفت على القواعد الأساسية لنقل الفكرة على الورق.

كما أن مراقبة الآخرين وهم ينقلون أفكارهم على الورق ستزيد من قدرتك البصرية على نقل أفكارك أيضًا، ويمكن أن يكون الكورس أون لاين أو من خلال الجامعة أو المدرسة.

الممارسة

هل الرسم موهبة فطرية أم مكتسبة؟… إليك أفضل طرق تعلم الرسم

لا يمكن لشيء ألا يتحسن من خلال الممارسة، لذا عليك كل يوم برسم أي شيء مهما كان، ولا يجب أن يكون تحفة فنية أو رسمة جيدة من كتاب المدرسة، ولكن ارسم كل ما يتبادر إلى ذهنك أو ما تراه امامك مباشرة، ومع الحصول على كورس متخصص على يد محترف ستتمكن من معرفة عمق الأشياء وكيفية نقل روحك إليها وسيلاحظ أيضًا نقاط ضعفك ويساعدك في تقويتها.

التتبع

التتبع

يفيدك تتبع الرسومات في بناء ذاكرة عضلية قوية للمنحنيات والزوايا في الصورة أو الرسمة التي ترغب في إتقانها، ويمكنك طباعة هذه الصورة ومحاولة تقليدها، أو استخدام ورق الشفاف لرسمها في البداية عن طريق تتبع المنحنيات، ثم محاولة رسمها بنفسك أكثر من مرة، ولا يجب أن تيأس على الإطلاق، فمع كثرة التدريب يأتي التحسن بالتدريج حتى ولو بشكل بطيء.

التركيز على الأشكال

الأشكال

كل رسمة في الحياة سواء كانت لكائن حي أو أشياء من الطبيعة يمكن تحويلها إلى أشكال مثل دوائر أو مربعات أو أشكال بيضاوية وغيرها، لذا حاول في البداية رسم الأشياء بالاستعانة بالأشكال الهندسية وليس الخطوط العريضة.

فمثلًا إذا كنت ترغب في رسم كلب، فارسم الرأس على شكل دائرة واختر الشكل البيضاوي للجسم، والمستطيلات للساقين، وبعد هذا قم بربط الأشكال معًا وإضافة التفاصيل الأخرى مثل الشعر والعينين والفم وغيرها، وستجد أنك رسمت أشياء أفضل كثيرًا من محاولة نقلها كما هي خصوصًا إذا كنت مبتدئًا أو كنت تعلمين طفلكِ الرسم.

معرفة الطريقة المثلى للإمساك بالقلم أثناء الرسم

تعلم طريقة الامساك بالقلم

نعم تبين أنك كي ترسم بمهارة فإن عليك معرفة طريقة الإمساك بالقلم أو الفرشاة بشكل صحيح، فهي مختلفة إلى حد ما عن الطريقة التي يتم الكتابة بها، ففي الكتابة أنت تحرك معصمك وتمسك القلم إلى أسفل، ولكن إذا تم تنفيذ الأمر نفسه في الرسم فإن هذا يُضيِّق من نطاق الحركة ويجعل الرسمة بلا روح.

لذا عليك أن تكون مسترخيًا وأنت ترسم مع تحريك كتفك وليس معصمك حتى يكون الرسم مرنًا أكثر، وهذا الأمر يتطلب المزيد من التدريب ولكنه مفيد للغاية في رسم الأشياء المجسمة وربما تتمكن أيضًا من نقل صور الأشخاص بمهارة.

التركيز على عمق الأشياء من خلال الظلال

How to Shade for Beginners 43

إن العمق ودراستك لتأثير الضوء على الأشياء يمنح رسوماتك مظهر طبيعي أكثر، لذا يجب إضافة الظل إلى الرسومات لتمنحها حيوية ونعومة وواقعية أكثر، فحتى إذا كنت ترسم زهرة أو شجرة أو سمكة أو أي شيء بسيط، جرب دائمًا إضافة الظلال له ولا تتجاهل تلك الإرشادات في أي كتيب رسم أو تطبيق للتعلم.

كما أن الاهتمام بمصدر الضوء ومكان الشيء ضروري للغاية، فإذا كنت ترسم تفاحة فإن شكلها على الشجرة سيكون مختلفًا عن وجودها على طاولة، وبالمثل فإن رسمك لشيء يبدو من بعيد ستكون له أبعاد أخرى، ومعرفة كل هذه الأشياء تأتي إما بتحميل صور عدة للشيء الذي ترغب في رسمه في أكثر من موضع، أو الحصول على معلومات متخصصة عن عمق الأشياء.

تحديد الهدف من تعلم الرسم والتمسك به

تحديد الهدف

لن يمكنك النجاح في أي شيء طالما لم تحدد الهدف النهائي منه وكان يمثل لك أهمية شديدة بحيث تكون مُصرَّا على تعلمه، لذا سواء لتدعيم عملك أو الحصول على درجات مرتفعة أو حتى تحسين موهبتك الفطرية وإمكانية احتراف الفن فلا يجب أن تنسى هدفك على الإطلاق ولتحدد موعد يومي أو أسبوعي للممارسة والتزم بجدول دقيق بقدر الإمكان.

وفي النهاية، فإن تعلم الرسم سيفيدك أيضًا في التخلص من مشاعرك السلبية وتفريغ همومك على الورق، فهو مثله مثل الفضفضة إلى شخص ويمكن من تلك الرسومات أن تقوم بعمل إبداعي أو على الأقل تكون أفرغت طاقتك السلبية.

المصدر: أراجيك

اقرأ أيضا: غيتس: سيمر بعض الوقت قبل أن يعود العالم لطبيعته قبل كورونا

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك