الجمعة , أكتوبر 30 2020
غناء

بعمر الـ99.. بريطاني يتصدر قوائم الغناء لمواجهة كورونا

بعمر الـ99.. بريطاني يتصدر قوائم الغناء لمواجهة كورونا

لم يكتفِ الكابتن السابق في الحرب العالمية الثانية والبالغ من العمر 99 عاما بنجاحه الكبير في جمع تبرعات بالملايين للمؤسسات الصحية في بريطانيا٬ بل تصدر أيضا عرش الأغاني للمساعدة في مواجهة فيروس كورونا .. كيف؟

بعد تمكنه من جمع تبرعات تُقدر بما يعادل 32 مليون دولار أمريكي لهيئة الخدمات الطبية البريطانية NHS، حقق البريطاني توم مور البالغ من العمر 99 عاما نجاحا كبيرا آخر بتربعه على عرش الأغاني في بريطانيا. فقد نجح مور في تصدر الأغاني الأكثر نجاحا في بريطانيا للأسبوع الثالث على التوالي، وفقا لشركة Official Charts التي تقوم بتقييم ومتابعة الأعمال الفنية المتصدرة لقوائم الاستماع بالمملكة المتحدة.

واستطاع الكابتن السابق بالحرب العالمية الثانية تحقيق هذا النجاح الفني بالمشاركة مع المطرب والممثل البريطاني مايكل بال وكورال “أصوات العناية” التابع لهيئة الخدمات الطبية البريطانية، من خلال قيامهم بإعادة تقديم أغنية Never Walk Alone التي تصدرت بوقت سابق قوائم الأغاني في بريطانيا.

وبعد 48 ساعة متواصلة من البث، حقق العمل الغنائي الذي شارك فيه مور 36 ألف مرة استماع وتحميل عبر الإنترنت، وهو ما يفوق ما حققته أحدث أغاني المطرب الكندي المعروف باسم The Weeknd، وفقاً لحسابات شركة Official Charts.

ومن المقرّر تخصيص كل ما تحققه الأغنية التي شارك مور في غنائها من أرباح مالية لمساعدة الطواقم الطبية والمتطوعين المسؤولين عن العناية بمرضى فيروس كورونا المستجد في المملكة المتحدة.

ولو تمكن مور من البقاء في صدارة قوائم الأغاني في بريطانيا حتى يوم الجمعة القادم، سيتزامن هذا النجاح مع عيد ميلاده المئة الموافق الثلاثين من شهر أبريل/ نيسان، ليطلب المطرب الكندي الذي ينافس مور حاليا على تصدر قائمة الأغاني في المملكة المتحدة، من الجميع دعم مور حتى يحصل على عيد ميلاد مميز له هذا العام.

وكان الجندي السابق توم مور قد أطلق تحدياً جسمانياً تحت اسم Walk With Tom للسير بحديقة منزله البالغ مساحتها 25 مترا مائة مرة متتالية بهدف جمع تبرعات لهيئة الخدمات الطبية البريطانية NHS، لينجح عبر تحدّيه في لفت انتباه آلاف البريطانيين وتشجعيهم على التبرّع ويأتي في مقدمتهم ملكة بريطانيا.

كما دعا الرجل الذي وصفه دوق كمبريدج بـ “ماكينة جمع تبرعات” ويعتبره الآلاف “مصدرا للأمل” خلال أزمة فيروس كورونا، من خلال أحدث تغريداته عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر، كل من يقوم بإرسال أي شيء جميل لهللتبرّع بها لمن يعانون بسبب فيروس كورونا.

د.ب/ أ.ح