الثلاثاء , أكتوبر 20 2020
أسعار الخضر والفواكه في «السورية للتجارة» تقلّ بــ 45 بالمئة عن الأسواق الشعبية!

أسعار الخضر والفواكه في «السورية للتجارة» تقلّ بــ 45 بالمئة عن الأسواق الشعبية!

أسعار الخضر والفواكه في «السورية للتجارة» تقلّ بــ 45 بالمئة عن الأسواق الشعبية!

أكدت مصادر مسؤولة في المؤسسة السورية للتجارة أن الخضر والفواكه تُباع بسعر التكلفة تقريباً، بعد إضافة تكلفة النقل لبعض الكميات.

وفي جولة على بعض أسواق الخضر والفواكه الشعبية في دمشق، وصالات السورية للتجارة التي تبيع الخضر والفواكه، لوحظ فرق ملموس في الأسعار، إذ تقل بنسب متباينة، تصل حتى 45% في الصالات، عما هي عليه في الأسواق الشعبية.

وتبين أن كيلو غرام البندورة في الأسواق يباع بسعر يصل 1000 ل.س للنوع الأول، و900 ل.س للنوع الثاني، و750 للنوع الثالث، بينما أسعار البطاطا بين 550 ل.س للأول، و500 للثاني، والخيار بـ350 ل.س للأول، و300 للثاني، والكوسا بـ350 ل.س للأول و300 ل.س للنوع الثاني.

وبالنسبة للباذنجان فسعره 375 ل.س للأول و325 ل.س للثاني، والبصل الحدّ بـ550 ل.س، والفريك بـ300 ل.س، والبازلاء بـ500 ل.س للأول و350 ل.س للثاني، والفول الأخضر 175 ل.س.

وبالنسبة للفواكه، فيتراوح سعر التفاح بين 800 ل.س و1200 ل.س حسب الجودة، والبرتقال بنحو 900 ل.س. وسطياً.

وفي صالات المؤسسة السورية للتجارة، لوحظ أن أسعار كيلو غرام البندورة، يبلغ 625 ل.س للنوع الأول، والنوع الثاني بـ600 ل.س، والنوع الثالث بـ500 ل.س، أي تقل وسطياً، بنحو 35% عن أسعارها في السوق.

وتباع البطاطا نوع أول في الصالات بسعر 375 ل.س، والنوع الثاني بسعر 325 ل.س، والبطاطا قلع جديد نوع أول بسعر 450 ل.س والنوع الثاني بسعر 375 ل.س، أي تقل وسطياً بين 20 و35% عن الأسواق.

أما الباذنجان، فيباع في الصالات بسعر 225 ل.س للنوع الأول، و175 ل.س للنوع الثاني، أي بأقل بين 40 و45% عن الأسواق.

ويبلغ سعر كيلو الخيار البلاستيكي نوع أول 250 ل.س، والثاني بـ200 ل.س، أي أقل بقرابة 30% عن السوق.

ويُباع البصل حد نوع أول بسعر 450 ل.س، والنوع الثاني بـ350 ل.س، والبصل الفريك 200 ل.س للأول و175 ل.س للثاني، أقل بين 20 و30% عن السوق.

وتبيع صالات السورية للتجارة كيلو الكوسا البلدية نوع أول بسعر 275 ل.س، والثاني بـ200 ل.س، أي أقل بنحو 20% عن السوق، ويباع الفول الأخضر المالطي بسعر 115 ل.س، أقل بنحو 35%.

أما بالنسبة للفواكه فسعر التفاح غولدن أول 850 ل.س، وثاني 600 ل.س، أي أقل بين 25 و30% عن السوق، والبرتقال شموطي أول 650 ل.س وثاني 550 ل.س، أي أقل بين 28 و38% عن السوق.

اقرأ المزيد:رمضان في سوريا… تقاليد المعروك والسوس الحلبية لم تتأثر بكورونا

وحسب مراقبين، فإن هذه الفوارق السعرية في الصالات مقارنة بالأسواق الشعبية تمثل هوامش ربح تاجر سوق الهال وباعة المفرق في بسطات الأسواق الشعبية، لكنها أعلى بكثير بالمحلات في الأحياء، وتتباين حسب أماكن وجودها، وفي بعض الأسواق المعروفة في الشعلان وغيرها التي تبيع بأسعار مرتفعة جداً، علماً بأن تكاليف النقل مضمّنة في أسعار الخضر والفواكه في صالات السورية للتجارة.

المصدر : الوطن