الثلاثاء , أكتوبر 20 2020
ما سر غياب رقم "420" عن غرف الفنادق؟

ما سر غياب رقم “420” عن غرف الفنادق؟

ما سر غياب رقم “420” عن غرف الفنادق؟

تعمد العديد من الفنادق حول العالم تجنب الرقم “420” حيث تقوم عند ترقيم غرفها بتجنب هذا الرقم لسبب غير متوقع، فما السبب الذي يدعوها لذلك؟ وما هي خصوصية هذا الرقم بالتحديد؟

ذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية في تقريرها أن الفنادق العالمية تحاول تجنب هذا الرقم منعا لاعتبار الغرفة مخصصة لمتعاطي المخدرات.

يعد رقم 420 رمزا عالميا لتدخين الأعشاب الضارة أو “الحشيش” لذلك تبذل الفنادق قصارى جهدها للابتعاد عن هذا الرقم على أبواب غرفها ومنع بعض زبائنها من التدخين في المكان.

كما تقوم بعض الفنادق بكتابة 419+1 على باب الغرفة بدلا من 420، فيما خاطر آخر وكتب 420 على الباب لكنه اضطر لإضافة علامة ممنوع تدخين، بينما قررت فنادق أخرى حماية نفسها واللعب بطريقة آمنة من خلال خلوها تماما من الغرفة 420.

وبدأ الأمر بعد سماع مجموعة من الطلاب في ولاية كاليفورنيا في السبعينيات عن محصول مهجور من حشيش القنب، فقرروا التجمع كل يوم في تمام الساعة 4:20 عند تمثال عالم الكيمياء الفرنسى “لويس باستور”، وأصبحت كلمة السر بينهم “لويس 420″، ثم أصبح الرقم في النهاية رمزا عالميا لتعاطي حشيش القنب.

اقرأ أيضا: إلى أي شخصية تنتمي ؟ اختبار الشخصية البصري

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك