الخميس , أكتوبر 29 2020
في الأيام الأولى لرمضان.. موائد السوريين بلا لحوم

في الأيام الأولى لرمضان.. موائد السوريين بلا لحوم !

في الأيام الأولى لرمضان.. موائد السوريين بلا لحوم !

تغيب اللحوم الحمراء عن موائد إفطار السوريين بعد أن حلقت أسعارها كثيراً ,إذ فاقت قدرة المواطن ( المعتر ) على شرائها ، حيث وصل سعر كيلو لحم الغنم في بعض المحال إلى 15 ألف ليرة .

(تشرين) التقت مع شرائح مختلفة من المواطنين, حيث أكد البعض منهم أنهم نسوا طعم اللحوم الحمراء منذ زمن بعيد وليس في الوقت الحالي فقط ، لافتين إلى أنهم كانوا يستبدلون اللحوم الحمراء بالدجاج لكن حتى الأخير لم يعد بمقدورهم تناوله بعد ان ارتفعت أسعاره أيضاً ، بينما قال البعض الآخر:إنهم لم يعودوا يكترثون بموضوع اللحوم الحمراء على الإطلاق ، ولم يعد يشغل بالهم ماداموا لا يستطيعون شراء مواد مثل: البطاطا _ البصل – البندورة – الحمضيات ..فكيف باللحوم ؟ مؤكدين أن الأسعار نار تكوي جيوبهم وليس باليد حيلة .

بدوره أكد رئيس الجمعية الحرفية للحامين في دمشق- أدمون قطيش أن أسعار اللحوم ارتفعت عن الشهر الماضي لكن بنسب بسيطة ,حيث وصل سعر الكيلو غرام الواحد من لحم الغنم الحي إلى 4400 ليرة ، لينخفض بعد إغلاق معابر التهريب لمدة عشرة أيام فقط إلى 3500 ليرة ، منوها بأنه عاد للارتفاع من جديد بعد إعادة فتح باب التهريب ثانية ، موضحاً أن سعر كيلو هبرة الغنم 11 ألف ليرة ، بينما سعر كيلو هبرة العجل 9600ليرة ، مشيراً إلى أن السبب الأساسي لارتفاع أسعار اللحوم هو تهريب رؤوس الأغنام والعجل الحي ، إضافة إلى وجود بعض المشاكل أثناء دخول اللحوم إلى دمشق ونقص العمال بسبب الحظر ، كاشفاً أن الجمعية قدمت أكثر من طلب للجهات المسؤولة لإغلاق المعابر لكن من دون جدوى .

وبين قطيش أنه لا يوجد فرق في الأسعار بين محل وآخر إلا في موضوع التنظيف, فمثلاً عندما تكون نسبة الدهن في اللحم 20% فإن سعره أقل من اللحم الصافي، لافتاً إلى أن حركة الإقبال على شراء اللحوم الحمراء متوسطة مع الأيام الأولى لشهر رمضان الكريم ، علماً أنه يتم ذبح 1400 رأس غنم ،و 70 رأس عجل يومياً.

وأوضح أن دور الجمعية هو التواصل مع الجهات المعنية من أجل إيقاف التهريب ، ومنع الغش أثناء بيع اللحوم ، ومعاقبة أي لحام يرتكب أي مخالفة ، مشيراً إلى أن آخر تسعيرة للحوم صدرت في عام 2018 ،حيث كان سعر كيلو الغنم حينها 5500ليرة ، وسعر هبرة العجل 4700 ليرة ، ولم تصدر أي تسعيرة منذ ذلك التاريخ وحتى اللحظة رغم وضع عدة دراسات لتسعيرة اللحوم ولكن لم يتم العمل بأي منها، ولم يصادق المكتب التنفيذي في محافظة دمشق على تصديرها.

تشرين

اقرأ أيضا: مثقفون عرب يطالبون برفع الحصار عن سوريا كي تستطيع مواجهة كورونا

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك