الجمعة , أكتوبر 30 2020
لا تخزّنوا هذه الأطعمة في الفريزر للحفاظ على قيمتها الغذائية

لا تخزّنوا هذه الأطعمة في الفريزر للحفاظ على قيمتها الغذائية

لا تخزّنوا هذه الأطعمة في الفريزر للحفاظ على قيمتها الغذائية

تعمد الكثير من ربات البيوت إلى تجميد بعض أنواع الأطعمة في الفريزر لاستخدامها لاحقاً كمكوّنات لوجبة سريعة التحضير في الأيام التي تكون فيها المرأة مشغولة لا تملك الوقت الكافي لتحضير الطبق من الألف إلى الياء. ولكن هناك بعض أنواع الأغذية التي لا يجب تجميدها في الفريزر لأنها من الممكن أن تصبح ضارة أو أنها سوف تفقد الكثير من خصائصها وتركيبتها الأصلية، كما أنها سوف تخسر قيمتها الغذائية. فما هي أنواع الأطعمة التي لا يجب وضعها في الفريزر؟

الخضروات والفواكه الطازجة

أي انواع الخضار والفاكهة التي سيتم استخدامها من دون طهو، ونذكر منها الخس والخيار والطماطم والفجل وغير ذلك، إضافة إلى جميع أنواع الفاكهة، ولكن لماذا؟ لأن المحتوى المائي لهذه الأنواع الغذائية كبير جداً، وعند تجميدها في الفريزر سيتمدد هذا المحتوى ويكوّن الجليد فيها، وعند إخراجها من الفريزر لاستخدامها سوف يذوب الجليد الذي تكوّن في داخلها مما يتلفها ويجعل استخدامها مستحيلاً.

الحليب والزبادي والجبن الطري

عندما يتم تجميد الحليب أو الزبادي أو أنواع الجبن الطرية في الفريزر فإن المياه الموجودة في داخل هذه الأصناف سوف تتجمّد وتتحوّل إلى جليد، وعند إذابتها سوف يذوب الجليد على شكل مياه لن تكون منسجمة بشكل كامل مع التركيبة الأصلية وهي تؤثر كثيراً على طعم المنتج مما يجعل استخدامه ليس مستحباً.

الأرز والباستا والبطاطس

إن تجميد هذه الأنواع من الأطعمة الغنية بالنشويات لن يؤدي إلى تلفها أو يجعلها مؤذية للصحة بل أن التجميد سوف يؤثر سلباً على مذاق هذه الأطعمة وعلى تركيبتها، لذلك يتم استهلاك هذه الأطعمة مباشرة بعد تحضيرها أو يمكن حفظ بقاياها في البراد لليوم التالي ولكن ليس في المجمّد.

إعادة تجميد اللحوم

إن اللحوم التي تم تجميدها للمرة الأولى إذا تم تذويبها يجب طهوها واستهلاكها مباشرة، ولا يجب على الإطلاق أن يعاد تجميدها لأنها في هذه الحالة سوف تصبح بيئة مناسبة لنمو البكتيريا عليها مما يجعلها مضرة بالصحة. ولكن من الممكن أن يتم طهو اللحوم بعد تذويبها ومن ثم تجميدها مجدداً في الفريزر وإعادة استهلاكها بأمان عند الحاجة.

اقرأ أيضا: خمس أساطير عن سلامة الأغذية تم دحضها علمياً

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك