الأربعاء , أكتوبر 28 2020
العلماء يكشفون سبب الإصابة بفيروس "كورونا" مرة ثانية

العلماء يكشفون سبب الإصابة بفيروس “كورونا” مرة ثانية

العلماء يكشفون سبب الإصابة بفيروس “كورونا” مرة ثانية

ذكرت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست” نقلاً عن دراسة قام بها علماء من جامعة “تشونغتشينغ” الطبية الصينية، أن الفيروس التاجي (كورونا) يمكن أن يبقى في جسم المريض حتى بعد تعافيه.

ووجد العلماء، خلال الدراسة، أن المرضى الذين يعانون من وباء “كوفيد-19” لا يزالون قادرين على حمل جزيئات الفيروس في عمق الرئتين، والتي لا يمكن اكتشافها بطرق الاختبار التقليدية. حيث تم دراسة حالة إحدى المريضات التي خضعت لدورة علاج واجتازت 3 اختبارات أظهرت نتيجة سلبية للفيروس.

وقام الأطباء بإجراء فحصا لها بالأشعة المقطعية، وكانت على وشك الخروج من المستشفى، لكنها توفيت في اليوم التالي بشكل مفاجئ بسبب نوبة قلبية.

وبعد تشريح جثتها، اكتشف العلماء جزيئات الفيروس التاجي في الأنسجة العميقة للرئتين، على الرغم من عدم وجودها في أنسجة الكبد والقلب والأمعاء ونخاع العظام. ووفقا للأطباء، فإن هذه الجزيئات لم تسبب أي أعراض واضحة لدى المريضة.

يعتقد الباحثون أن هذا قد يفسر حالات الكشف عن الإصابة مرة ثانية بالفيروس التاجي بعد الشفاء التام.

اقرأ أيضا: هذا ما يجب أن تفعلوه بعد الإفطار في رمضان!

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك