السبت , أكتوبر 24 2020
بيرة

بسبب كورونا : شركة بيرة تهدي فائض انتاجها للراغبين مجاناً

بسبب كورونا : شركة بيرة تهدي فائض انتاجها للراغبين مجاناً

في عرض يبدو أن محبي المشروبات الكحولية في أي مكان سيرحبون به، قررت شركة إنجليزية لصناعة البيرة إهداء منتجاتها مجانا للراغبين، وذلك بعد تراكم فائض في الإنتاج بسبب انتشار فيروس كورونا.

وطلبت شركة النويك، ومقرها في نورثمبرلاند بشمال شرقي إنجلترا، من سكان المنطقة أن يأخذوا البيرة في أوعيتهم الخاصة.

وفي المقابل، طُلب من الزبائن منح تبرعات لصالح نظام الرعاية الصحية في بريطانيا.

وقالت الشركة إن أحد الزبائن قال مازحا إنه سيستخدم حوض الاستحمام في منزله كوعاء للبيرة التي سيحصل عليها مجانا.

ومع إغلاق كافة المطاعم والحانات في المملكة المتحدة للحد من انتشار الفيروس، لم تجد من يشتري عشرات البراميل من البيرة، التي يسع كل منها 40 لترا.

وقال أحد مُلاّك الشركة، ويُدعى إيان روبنسون: ” لقد حضّرنا كميّة كبيرة استعداداً لعيد الفصح، لكن الأعمال توقفت فجأة، ففكرنا في ما يمكن أن نفعله بهذه الكمية”.

وأضاف روبنسون: “إهداء البيرة أمر جيد، لكن ما المانع من جمع التبرعات كذلك؟”.

ومضى قائلا: “فترة صلاحية البيرة قصيرة نسبياً وما زالت هناك ثلاثة أسابيع لاستهلاكها، لذا سيظل العرض متاحا حتى ذلك الحين”.

كافة الأشكال والأحجام

جمعت شركة النويك بالفعل نحو 450 جنيها إسترلينيا من خلال الهبات في مصنع البيرة يومي الجمعة الماضيين، وسيتم فتح متجر الشركة في وسط المدينة لاحقا لتوزيع كمية أكبر من مخزونها.

وقال روبنسون إن أحد الأشخاص جلب حاويتين، سعة الواحدة 20 لترا، وأن البعض يأتون بزجاجات مشروبات غازية فارغة وكل أنواع العلب والحاويات بأشكالها وأحجامها المختلفة لتعبئتها بالبيرة.

وأضاف: “من الممتع رؤية وحدة الحال وأجواء المزاح في الطابور بانتظار الحصول على البيرة. البعض كانوا يأتون على دراجات، والبعض الآخر بالسيارات، وكان المزارعون يصلون مشياً على الأقدام”.

وأكدت الشركة أنها تطبق إجراءات التباعد الاجتماعي للزوار والموظفين.