السبت , أكتوبر 24 2020
يعالج مرضى كورونا في 4 أيام .. ترامب يعلن التصديق
U.S. President Donald Trump speaks during the coronavirus response daily briefing at the White House in Washington, U.S., April 10, 2020. REUTERS/Yuri Gripas

يعالج مرضى كورونا في 4 أيام .. ترامب يعلن التصديق على دواء جديد

يعالج مرضى كورونا في 4 أيام .. ترامب يعلن التصديق على دواء جديد

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجمعة 1 مايو/أيار 2020، إن إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية أجازت لشركة جلياد ساينسيس الاستخدام الطارئ لعلاجها التجريبي المضاد للفيروسات “ريمديسيفير” لعلاج المصابين بمرض كوفيد-19 الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا.

كما وصف دانيال أودي، الرئيس التنفيذي للشركة، الإجراء، خلال اجتماع مع ترامب بالبيت الأبيض، بأنه خطوة أولى مهمة، وقال إن الشركة تبرعت بمليون جرعة من العقار لمساعدة المرضى.

التصديق على دواء “رمديسيفير”: قال ترامب، في مؤتمر صحفي عقده مساء الخميس، إن شركة “جيلياد ساينسز” حصلت منذ قليل، على تصديق طارئ من وكالة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لإنتاج دواء “رمديسيفير”.

كما نقل ترامب عن الرئيس التنفيذي لشركة “جيلياد ساينسز”، دانييل أوداي، قوله إن هذا الإجراء “خطوة أولى مهمة”، وإنه ينوي توزيع نحو 1.5 مليون جرعة من العقار كتبرعات.

من جانبه، أكد نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، أن الشركة والسلطات ستبدأ توزيع مليون جرعة من العقار بين مستشفيات الولايات المتحدة اعتباراً من الإثنين المقبل.

فيما اعتبر مفوض إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، ستيفن هان، أن إصدار التصديق على العقار “تقدُّم سريري مهم”.

يسرّع تعافي المرضى: كشفت دراسات تم إجراؤها في المعهد الوطني للصحة، أن “رمديسيفير” قادر على تسريع تعافي المرضى المصابين بعدوى فيروس كورونا المستجد “COVID-19”.

كما أوضحت أن العقار يُستخدم في الحالات المتقدمة عندما يصل المريض لمرحلة الالتهاب الرئوي الحاد وانخفاض مستويات الأكسجين والتي تتطلب تدخلاً طبياً، ووضع مقياس من سبع نقاط يُظهر ما إذا كان هناك تحسُّن أم لا.

التجارب التي أُجريت حتى الآن أظهرت أن المرضى تعافوا من الالتهاب الرئوي ولم يعودوا بحاجة إلى دعم الأكسجين، وخرج بعضهم من المستشفى في غضون اليوم الرابع عشر.

أما الآثار الجانبية لـ”رمديسيفير”، فتشمل الإسهال والطفح الجلدي واختلالاً في وظائف الكلى وانخفاض ضغط الدم.

سيتاح للجميع: قال الرئيس التنفيذي للشركة دانيال أوداي، إنها ستعمل على ضمان أن يكون متاحاً حول العالم، مشيراً إلى أنها ستعمل مع شركاء دوليين لتوسيع نطاق إنتاجه.

كما أن خبير الأمراض المعدية، أنتوني فوتشي الذي يترأس المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، أعرب عن تفاؤله بأن العقار قد يُحدث فرقاً في تسريع شفاء بعض المرضى.

إذ قال إن “المعطيات تُظهر أن دواء رمديسيفير ترك أثراً واضحاً، مُهماً وإيجابياً في تقليص فترة شفاء” مرضى فيروس كورونا المستجد. وأضاف أن هذا الأمر يثبت “أن دواء يمكن أن يتصدى للفيروس”.

فقد أُجريت دراسة سريرية على هذا العقار بالتعاون بين معاهد الصحة الأمريكية ومختبر غيلياد الأمريكي. في حين قالت دراسة أُجريت بالصين، إن العقار لم يعطِ فوائد مهمة في علاج مرضى كوفيد-19.

كما كشف مركز كليفلاند الطبي الأمريكي، أن الأبحاث التي أُجريت على عقار “رمديسيفير” أثبتت فاعلية في مواجهة فيروس كورونا المستجد. وقال البروفيسور الأمريكي إيلي أنتوني، إن دواء “رمديسيفير” نجح في تقليل مدة الشفاء من كورونا إلى 4 أيام.

عربي بوست

اقرا أيضا: الإنتربول: 5 جرائم الأكثر انتشارا في العالم خلال أزمة كورونا

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك