الثلاثاء , أكتوبر 20 2020
علماء يتلقون إشارات راديو من الفضاء... فما مصدرها؟

علماء يتلقون إشارات راديو من الفضاء… فما مصدرها؟

علماء يتلقون إشارات راديو من الفضاء… فما مصدرها؟

سجل علماء الفلك إشارات راديو قادمة من داخل درب التبانة مدتها أقل من ثانية.

والإشارة عبارة عن رشقات راديو ساطعة مدتها بضعة ملي ثانية ويبدو أنها تأتي من الفضاء البعيد. وغالبًا ما يتم تحديد هذه الإشارات عن طريق بيانات الأقمار الصناعية بعد تسجيل الإشارة لقصرها. وحير العلماء حقيقة مصدرها لفترة طويلة، بحسب ما نقلته “نيوز ويك”.

وكان لدى الخبراء عدة اقتراحات بعد التسجيل الأول للإشارات قبل عقد من الزمن بينها اصطدام نجمين نيوترونيين أو انهيار ثقب أسود. ولكن تم التشكيك في هذه الفرضيات عندما تم الكشف عن تكرار الرشقات. فالثقب الأسود ينهار مرة واحدة فقط، لذا خمن العلماء أن هناك أكثر من مصدر لهذه الرشقات أو لابد أن يوجد تفسير آخر للحدث.

وبعد دراسات دولية مشتركة تمكن العلماء من رصد إشارات راديوية من منطقة تشكل نجم “غريب” على شكل حرف “V” في مجرة ​​حلزونية ضخمة على بعد نصف مليار سنة ضوئية.

يذكر أن الباحثون اكتشفوا في الفترة بين 16 سبتمبر/أيلول 2018 و30 أكتوبر/تشرين الأول 2019، في تجربة رسم خرائط كثافة الهيدروجين الكندية، تكرار نمط التدفقات في إشارات الراديو كل 16.35 يوم، وعلى مدار أربعة أيام، تطلق الإشارة تدفقا أو نبضا راديويا كل ساعة، ثم تصمت لمدة 12 يوما تاليًا.

ووفقا لأحدث النظريات قد تكون هذه الرشقات أو الإشارات، ناتجة عن انهيار نواة نجم ضخم، يحتوي مجالا مغناطيسيا قويا جدا.

وقد يسمح تكرار التقاط هذه الإشارات بين فترة وأخرى بمراقبة الأطوال الموجية، وإمكانية إجراء دراسة أكثر تفصيلا لفهم طبيعتها.

اقرأ أيضا: هل سمعت بقانون مورفي ؟ 5 حقائق ونظريات فيزيائية اعتمد عليها فيلم انترستيلار