الأربعاء , أكتوبر 21 2020
رئيس جميعة الألبان والأجبان يطالب بإيقاف تصديرها لمدة عام

رئيس جميعة الألبان والأجبان يطالب بإيقاف تصديرها لمدة عام

رئيس جميعة الألبان والأجبان يطالب بإيقاف تصديرها لمدة عام

طالب رئيس “الجمعية الحرفية لصناعة الألبان و الأجبان” عبد الرحمن الصعيدي بوقف تصدير كافة الأجبان والألبان والمواد الغذائية لمدة عام، سعيا لتخفيض أسعارها.

وبين الصعيدي ً أن سبب ارتفاع أسعار الألبان ومشتقاتها في الأسواق يعود إلى ارتفاع سعر الحليب الخام وارتفاع تكاليف إنتاجه.

وأوضح الصعيدي أن “ارتفاع تكاليف الإنتاج يبدأ من ثمن البقرة والتي تجاوز سعرها 2.5 مليون ليرة سورية، وارتفاع أسعار الأدوية البيطرية وأجور العمال وكذلك أجور النقل، وارتفاع أسعار العلف، وغلاء المعيشة بمجملها”.

ولفت رئيس الجمعية إلى وجود طلب متزايد على الأجبان بسبب موسم”المونة”، إلا أنه يوجد قلة في الإنتاج وعدم قدرة الفلاحين والبدو على الوصول إلى الأسواق، كما جرت العادة في موسم الربيع.

وفي آذار 2020، قال الصعيدي إن أسعار الحليب والجبن لم تهبط رغم وفرة المراعي وبدء موسم الولادات بل ارتفعت، لأسباب عدة أبرزها ارتفاع أجور النقل والعلف، وخوف المواطنين من كورونا وقيامهم بتخزين الجبن.

وأقر الفريق الكومي المعني باستراتيجية التصدي لوباء كورونا 3 نيسان الماضي، إيقاف تصدير البقوليات والألبان والأجبان والبيض والكلور وماء الجافيل لمدة شهر، لتوفير حاجة السوق المحلية منها وخفض أسعارها.

اقرأ المزيد:مجلس الوزراء: استعادة النشاط الاقتصادي والتنموي بالمحافظات..

يذكر أن الصعيدي كشف مؤخرا عن تشكيل أول لجنة للحليب في تاريخ تأسيس الجمعية الحرفية لصناعة الأجبان والألبان من الممكن أن تناقش إدخال حليب البودرة في صناعة الأجبان والألبان، إضافة إلى مناقشة كل ما يطرأ على الحليب من تغيرات وفق المواصفات والمقاييس العربية.

البعث