الخميس , أكتوبر 22 2020
دفاعات

خامس هجوم على أهداف سورية

خامس هجوم على أهداف سورية

قالت وسائل الإعلام الرسمية السورية إن وسائط الدفاع الجوي في الجيش السوري تصدت لهجوم صاروخي إسرائيلي على مركز أبحاث وقاعدة عسكرية في محافظة حلب بشمال البلاد، وذلك في خامس هجوم من نوعه خلال أسبوعين على أهداف يُشتبه بأنها إيرانية.

وقال الجيش السوري في بيان إن إسرائيل استهدفت مستودعات عسكرية في منطقة السفيرة بريف حلب الشرقي. وكان التلفزيون الرسمي قد أشار في وقت سابق إلى استهداف مركز أبحاث. وقال الجيش إنه يعكف على تقييم الخسائر التي خلفها الهجوم.

وفي حديثه لـ «عالم سبوتنيك»، قال اللواء يحيى سليمان الخبير العسكري والاستراتيجي السوري إن الهجوم الإسرائيلي الأخير بات معتادا كجزء من استراتيجية كاملة لإضعاف الدولة السورية والموقف السوري الذي يمثل الردع العربي ووقفة الصمود في وجه العدوان الأمريكي الصهيوني، إذ تأكد بالدليل أن إسرائيل من قامت بالهجوم على تلك المواقع بحلب.

وأضاف سليمان أن الأعمال العدوانية الإسرائيلية زادت كثافتها في الآونة الأخيرة توازيا مع أي تقدم للقوات السورية فتريد إسرائيل أن تشد من أزر عملائها في المنطقة، مؤكدا أن من الخطأ تماما تفسير ما يحدث بأن للإيرانيين مواقع في سوريا، كما أن تبرير إسرائيل غير سليم بهذا الشأن فإذا أرادوا أن يقاتلوا إيران فليذهبوا إلى إيران لا عن طريق سوريا.

سبوتنيك