الأربعاء , يونيو 23 2021
زراعة دمشق: أسعار البندورة ستهبط كثيراً وقد تصبح بـ100 ل.س

زراعة دمشق: أسعار البندورة ستهبط كثيراً وقد تصبح بـ100 ل.س

زراعة دمشق: أسعار البندورة ستهبط كثيراً وقد تصبح بـ100 ل.س

أكد رئيس “غرفة زراعة دمشق” عمر الشالط، أن أسعار البندورة ستهبط كثيراً خلال 15 يوماً، حيث يتوقع إنتاج كميات وفيرة منها، خاصة في المنطقة الساحلية ووادي اليرموك وسهل حوران، وربما تصبح بحدود 100 ليرة سورية.

ولفت الشالط إلى وجود كميات وافرة من البندورة، لكن يتم احتكارها من قبل بعض التجار، وتهريب جزء كبير منها إلى دول الجوار مثل لبنان والعراق، بحسب ما نقلته عنه صحيفة “تشرين”.

وارتفعت أسعار الخضار والفواكه والغذائيات بشكل كبير خلال الأسابيع الماضية، حتى وصل سعر كيلو البندورة إلى حدود ألف ليرة سورية، لتعلن بعدها “المؤسسة السورية للتجارة” تدخلها لكسر ارتفاع الأسعار وبيع الكيلو بـ625 ليرة.

وتفاوتت تصريحات المعنيين حول السبب، فالبعض أرجعه إلى الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا وصعوبات النقل بين المحافظات وزيادة الاستهلاك المحلي، فيما برره آخرون بنشاط التهريب أو التصدير إلى الدول المجاورة.

وقال رئيس لجنة الخضار والفواكه في “سوق الهال المركزي” بدمشق أسامة قزيز مؤخراً، أن السبب الرئيسي لارتفاع أسعار الخضار والفواكه يعود إلى تصديرها للدول المجاورة، وليس الاستهلاك المحلي.

إقرأ أيضاً :  جمعية حماية المستهلك: هناك هدوء حذر في الأسعار

وأكد فرع السورية للتجارة في دمشق مؤخراً، أن ما يعوق عمل المؤسسة حالياً هو عمليات التهريب المستمرة لمعظم المواد الغذائية إلى الدول المجاورة وخاصة البندورة والليمون، مستغلين ظروف كورونا وقلة الإنتاج.

اقرأ أيضا: منها ربط الرواتب بالتضخم.. مقترحات مداد لمساعدة الطبقة الهشة من المجتمع

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك