الجمعة , أكتوبر 23 2020
الصحة السورية: لم ندخل مرحلة الأمان بعد

الصحة السورية: لم ندخل مرحلة الأمان بعد

الصحة السورية: لم ندخل مرحلة الأمان بعد

تتابع وزارة الصحة مستجدات انتشار وباء فيروس كورونا عالمياً وإقليمياً، وتواصل استجابتها محلياً عبر رصد الحالات المشتبهة ورعاية المرضى ومتابعة الإجراءات الاحترازية متعددة القطاعات للتصدي للجائحة، ولاسيما أنه تمّ الحفاظ على الثبات الوبائي، إلا أنه لا يمكن تبني أية توقعات حول توقيت الوصول لمرحلة الأمان، لذلك فإن الوزارة تناشد المواطنين الالتزام المتواصل بالتدابير الاحترازية وعدم التهاون فيها، ولاسيما لجهة تجنّب التجمعات وأماكن الازدحام وطلب الاستشارة الطبية فور الشعور بأعراض الحمى والسعال وضيق التنفس، علماً أن فرق الترصد مازالت مستنفرة لمتابعة عملها في جميع المحافظات للتقصي عن أي حالات مشتبهة، مع متابعة حالات الدخول غير الشرعي، ووضعها ضمن مراكز الحجر الصحي بالتعاون مع الجهات المعنية والمواطنين.

أما بالنسبة لوصول الطائرات الثلاث التي تقلّ المواطنين السوريين العائدين من الخارج، فقد تمّت استضافتهم في مراكز الحجر الصحي للتأكد من سلامتهم، بالتزامن مع استكمال تجهيز مراكز جديدة لاستيعاب الجميع وتوفير الرعاية الصحية والفندقية المناسبة والتي تؤكد الوزارة أنها مجانية بالكامل، علماً عدد الأشخاص الذين تم وضعهم في مراكز الحجر الصحي من تاريخ 5 شباط بلغ 3325 شخصاً تم تخريج 2554 منهم مع بقاء 771 قيد المتابعة الصحية.

وتؤكد وزارة الصحة جهوزية المشافي والمراكز الصحية للاستجابة لجائحة كورونا والإعلان عن أي حالة إصابة جديدة أو شفاء أو وفاة فور تسجيلها، إضافة إلى إطلاقها مؤخراً خدمة رصد لحالات كوفيد 19 المسجلة في سورية عبر موقعها الإلكتروني، وتتضمن بيانات حول الإصابات وحالات الوفاة والشفاء وتوزعها في المحافظات وحسب العمر والجنس وطرق العدوى، وكذلك معلومات حول توزع مراكز العزل (العلاج) والحجر ومخابر التحليل الخاصة بالفيروس.

وتهيب الوزارة بأصحاب الفعاليات الاقتصادية والخدمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية، ولاسيما مع رصد تراخي البعض في تطبيقها ما يعرضهم ويعرّض المواطنين لخطر العدوى ويخلّ بالأمن الصحي.

المصدر : البعث

اقرأ أيضا: كيف يقضي الطيارون المقاتلون حاجتهم في السماء…شاهد

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك