الخميس , أكتوبر 22 2020
حساسية الأنف
حساسية الأنف

حساسية الأنف.. ما هي العوامل المسبّبة لها؟

حساسية الأنف هي عبارة عن التهاب في الأغشية الأنفية وتكون أعراضها العطس واحتقان الأنف والحكة والسيلان. وعلى الرغم من أن حساسية الانف بحدّ ذاتها لا تهدد الحياة (ما لم تكن مصحوبةً بالربو الشديد أو الحساسية المفرطة)، إلّا انها يمكن أن تسبب الإزعاج والقلق. فما هي أسباب حساسية الأنف؟

اسباب حساسية الانف

1- التعرّض للمهيّجات البيئية

يمكن لحبوب اللقاح العشبي، الغبار وعثّ الغبار (كائناتٍ حيّة يمكن أن تعيش في السجاد والأثاث) أو الضباب الدخاني أو التدخين السلبي أو الروائح القوية، مثل العطور، أن تسبب حساسية الأنف. كما ويمكن أن تسبب الأبخرة الكيميائية، مثل تلك التي قد تتعرضون لها في بعض المصانع أو المعامل والتي تتصاعد من الماكينات أن تكون أيضاً من مسببات حساسية الانف.

2- التغيرات المناخية

يمكن أن تؤدي التغيرات في درجات الحرارة أو الرطوبة إلى أن تتضخم الأغشية داخل الأنف وتتسبب في سيلان أو انسداد الأنف أو ما يُعرف بحساسية الأنف.

3- أدوية معينة

يمكن أن تسبب بعض الأدوية حساسية الأنف. وتشمل هذه الأدوية الأسبرين والإيبوبروفين وأدوية ضغط الدم المرتفع، مثل حاصرات بيتا. يمكن أن تحدث حساسية الأنف عند البعض عن طريق المهدئات أو مضادات الاكتئاب أو حبوب منع الحمل الفموية أو الأدوية المستخدمة لعلاج ضعف الانتصاب. يمكن أن يسبب الإفراط في استخدام بخاخات الأنف نوعاً من التهاب الأنف أو حساسية الأنف.

4- التغييرات الهرمونية

التغييرات الهرمونية الناتجة عن الحمل أو الحيض أو استخدام موانع الحمل الفموية أو غيرها من الحالات الهرمونية مثل قصور الغدة الدرقية قد تسبب أيضاً حساسية الأنف.

5- الحيوانات الأليفة الفروية

يمكن لبعض الحيوانات الفروية أن تسبب أيضاً حساسية الانف، مثل الكلاب والقطط. كما ويمكن أيضاً للعاب الحيوانات وبولها وحتى وبرازها أن تكون من اسباب زيادة إحتمال الإصابة بحساسية الأنف.

اقرأ أيضا: لن يخبركم طبيبكم بهذا : كيف يساعد نور الشمس في الشفاء من السرطان ؟

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك