السبت , نوفمبر 28 2020
عفرين

فظائع جماعة السلطان سليمان شاه “العمشات” في عفرين

فظائع جماعة السلطان سليمان شاه “العمشات” في عفرين

تواصل الجماعات الموالية لتركيا انتهاكاتها بحق من تبقى من أهالي عفرين شمال غرب حلب.

ذكر ذلك مايسمى بالمرصد السوري واضاف أن عناصر تابعة لجماعة السلطان سليمان شاه “العمشات”، قامت بطرد عدد من أهالي بلدة “الشيخ حديد” من منازلهم ومحلاتهم التجارية والاستيلاء عليها، بغية تأجيرها والانتفاع من مردودها لصالح الجماعة.

وكان المرصد قد نشر قبل أيام، أن العناصر المسلحة المنضوية ضمن جماعة “سليمان شاه” والذي يسيطر على ناحية “الشيخ حديد” في ريف عفرين، قامت بفرض إتاوات جديدة على سكان الناحية، تمثلت بفرض نسبة تقدر بـ 15% من موسم محصولهم الزراعي لكروم العنب، إضافةً لإجبارهم على شراء الصناديق الكرتونية من الجماعة.

كما فرض مسلحو الجماعة على أهالي قرى عدة هناك، إتاوة مالية تتراوح ما بين 2500 – 3000 ليرة سورية عن كل عائلة، وذلك بحجة ترميم المقر الرئيسي للجماعة في كل قرية منها، كما أن المبالغ المفروضة لا تقف عند هذا الحد حيث يتم فرض مبالغ مالية تصل إلى 100 ألف ليرة سورية لأشخاص آخرين.

مقالات مشابهة :  مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا: مؤتمر دمشق سيسهم بعودة المهجرين من لبنان

كذلك أقدمت عناصر مسلحة من الجماعة ذاتها، على طرد مُسنّ بغية السيطرة على منزله وإنشاء مقر عسكري جديد ضمن منزله، وذلك في قرية جقلا وسطاني.