السبت , أكتوبر 31 2020
انزال

إنزال جوي مباغت للتحالف “الأمريكي” في ريف دير الزور شرقي سوريا

إنزال جوي مباغت للتحالف “الأمريكي” في ريف دير الزور شرقي سوريا

شهد ريف دير الزور الشرقي عملية إنزال جوي، حيث داهمت مجموعات من “قسد” (قوات سوريا الديمقراطية) مدعومة بمروحيات تابعة للتحالف الأمريكي بلدة “الزر” في ريف دير الزور شرقي سوريا، بحثا عن مطلوبين وشنت حملة اعتقالات واسعة.

وبحسب مصادر إعلامية محلية، فإن عملية الإنزال جاءت ليل أمس الأربعاء، في قرية “الزر” بريف دير الزور الشرقي، وشنت حملة مداهمة تحت ذريعة البحث عن مطلوبين مرتبطين بخلايا “داعش” النائمة.

وبحسب تلك المصادر، طالب عناصر “قسد” من المدنيين في البداية التزام منازلهم، وسط تحليق 5 طائرات مروحية للتحالف في أجواء القرية، لتطور بعد ذلك اشتباكات عنيفة بين عناصر “قسد” المدعومة من التحالف الأمريكي ومسلحين ينتمون إلى خلايا “داعش” الإرهابي المتخفّية في القرية، وترافقت مع قيام المروحيات بعمليات إنزال جوي للمشاركة في الهجوم، إضافة إلى استهداف الطائرات لبعض المنازل التي يتحصّن بها مسلحو “داعش” في القرية

وألقت القوات المقتحمة القبض على أحد المسلحين بالقرب من جامع “أبو سعد الزر” وهو عراقي الجنسية، فيما قام اثنان آخران بتفجير أنفسهما عبر أحزمة ناسفة لتفادي القبض عليهما، دون ورود معلومات عن إصابات.

وتسيطر فصائل “قسد” على جزء كبير من منطقة شرق الفرات حيث تدعمها قوات الاحتلال الأمريكي التي تتمركز بجانب حقول النفط السورية من أجل السيطرة على نفطها.

وتقول دمشق إن الجيش السوري سوف يتجه لتحرير شرق الفرات بعد الانتهاء من تحرير إدلب وريف حلب، فيما لفت الرئيس السوري بشار الأسد في وقت سابق، إلى أن بقاء قوات الاحتلال الأمريكي سيؤدي إلى تشكيل مقاومة شعبية تخرجها بالقوة.

وشهد شهر نيسان/أبريل الماضي، 3 عمليات ضد القوات الأمريكية نفذها مجهولون وأدت إحداها لمقتل ضابط أمريكي.