الجمعة , أكتوبر 30 2020
فحوصات لا غنى عنها من أجل سلامة قلبك!

فحوصات لا غنى عنها من أجل سلامة قلبك!

فحوصات لا غنى عنها من أجل سلامة قلبك!

يلجأ الناس في كثير من الأحوال إلى قياس ضغط الدم للتأكد من صحة القلب. بيد أن هذا الفحص بمفرده لا يكفي تماما لتبيان سلامة القلب، فهناك أربعة فحوصات إضافية لا غنى عنها لذلك.

بين الفينة والأخرى يلجأ كل منّا إلى قياس ضغط الدم للتأكد من سلامة مضخة الجسم (القلب). ها القياس يتضمن رقماً علوياً يشير إلى الجهد الأقصى المبذول من القلب في حالة الخفقان بينما يشير الرقم الأصغر إلى مقدار الضغط الموجود في الشرايين لدى انبساط عضلة القلب.

بيد أن هذا لا يكفي، فهناك قياسات أخرى لا تقل أهمية ومن الواجب علينا معرفتها كما يشدد على ذلك تقرير نشر بموقع “موكوس أونلاين” الألماني.

النتاج القلبي (HMV)

النتاج القلبي هو مقياس حجم الدم الذي يضخه القلب من البطين الأيسر أو الأيمن خلال الدقيقة الواحدة. ويبلغ المعدل حوالي 4.5 إلى 5 لترات في وقت الراحة.

وظيفة القلب الأساسية تتمثل في نقل الدم والأوكسجين والمكونات الغذائية إلى خلايا الجسم، وتتمثل أهمية هذا الفحص في قياس قوة وكفاءة هذه المضخة التي تعيد ضخ الدم القادم إلى الجهاز الوريدي وهو ما يوضح طبيعة اسمها “النتاج القلبي”.

ويتم عادة هذا الفحص عن طريق قسطرة القلب الأيمن، والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) أو تخطيط صدى القلب (الموجات فوق الصوتية).

معدل ضربات القلب (HR)

يوضح هذا الفحص سرعة وعدد ضربات القلب في الدقيقة الواحدة، وعادة ما تبلغ سرعة ضربات القلب من 60 إلى 90 دقة في الدقيقة الواحدة لدى البالغين الأصحاء. يحدد الطبيب القيمة من خلال الاستماع باستخدام سماعة الطبيب أو في مخطط كهربية القلب (EKG) وتشمل الأنشطة التي يمكنها التأثير على سرعة القلب على غرار ممارسة الرياضة، والنوم، والقلق، والإجهاد، والمرض، وتناول الأدوية.

من المهم الإشارة إلى أن انخفاض سرعة القلب خلال النوم هو أمر طبيعي حيث تنخفض عدد الدقات عادة إلى حوالي 40-50 نبضة في الدقيقة. وعندما لا يدق القلب بنمط منتظم، فذلك إشارة على وجود مشكلة ما أو مرض في الجسم.

قياس احتمالية حدوث السكتة القلبية (ٍSV)

هنا يتم قياس كمية الدم التي يضخها القلب إلى الجسم عند كل ضربة. ولدى الأشخاص الأصحاء، تصل الكمية إلى نحو 70 ملم. وعند حدوث سكتة قلبية يتوقف القلب عن ضخ الدم، وبالتالي يتوقف الدم عن الوصول إلى باقي أعضاء الجسم، ما يؤدي إلى الوفاة. ويتم قياس حصول سكتة عن طريق تخطيط صدى القلب، قسطرة القلب أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي بالكمبيوتر (CT).

قد يكون من المفيد معرفة أن الأزمة القلبية أو النوبة القلبية كما يسميها البعض تختلف عن مصطلح السكتة القلبية، فالمصطلح الأول يشير إلى مشكلة في كمية الضخ أما السكتة القلبية فمعناها توقف القلب الكامل عن ضخ الدم إلى الجسم.

الكسر القذفي (EF)

يقوم الطبيب بقياس هذه القيمة من خلال فحصالموجات فوق الصوتية للقلب،المعروف باسم تخطيط صدى القلب. وويوقم الفحص على قياس الفارق بين كمية الدم المقذوف من البطين وتلك المتبقية في البطين. وعبر هذا الفحص يتم قياس قوة ضخ القلب لكونه لا يضخ كل الدم عندما ينقبض. ويبلغ معدل ضخ الدم للبالغين الأصحاء لخمسين إلى ستين بالمئة فقط. وجود مشكلة في فحص (EF) قد يشير أيضا إلى وجود خلل في الصمامات أو حتى مشاكل في الغدة الدرقية.

اقرأ أيضا: فيتامين D يوقف نمو الخلايا السرطانية

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك