الثلاثاء , أكتوبر 4 2022
بعض البشر يملكون دماً ذهبياً.. 10 غرائب ستدهشكم حتماً

بعض البشر يملكون دماً ذهبياً.. 10 غرائب ستدهشكم حتماً

بعض البشر يملكون دماً ذهبياً.. 10 غرائب ستدهشكم حتماً

هل كنت تعلم قبل الآن أنَّ هناك “دماً ذهبياً”؟ أو أنَّ سيارات مرسيدس بنز لديها تقنية سرية تُفعَّل قبل وقوع حادث؟ ماذا عن حقيقة أن الناس الآن يتقدَّمون ليصبحوا مواطنين في محطة فضائية؟ إذا لم تكن تعلم ذلك استعد لتُفاجئ نفسك.

قام موقع Bright Side الأميركي بتجميع ألطف 10 حقائق جديدة ستُذكِّرك مرة أخرى بمدى روعة عالمنا الذي نعيش فيه بشكل لا يُصدَّق.

1- أعلى صرخة في العالم كانت بكلمة “هدوء”!

سُجِّل هذا الرقم القياسي غير العادي بواسطة مُعلِّمةٍ في مدرسةٍ بمدينة بلفاست في أيرلندا الشمالية.

وسجَّلت السيدة فلاناغان عام 1994 الرقم القياسي العالمي في موسوعة غينيس، عندما صرخت بكلمة “هدوء!” التي بلغت قوتها 121.7 ديسيبل (أعلى مما قد تسمعه في أي حفلة موسيقى روك).

ولحسن حظ طلابها، هي لم تستخدم “سلاحها” السري هذا قط في فصولها الدراسية.

2- تجميد الشعر في ينابيع تاخيني الساخنة

يقفز زوار ينابيع تاخيني الساخنة في كل فصل شتاء في مياه الينابيع الساخنة، التي تصل درجة حرارتها إلى 100 درجة فهرنهايت (37.7 درجة مئوية).

ويتركون شعرهم يتجمَّد عند خروجهم من مياه الينابيع إلى المنطقة المحيطة بها، التي تبلغ درجة حرارتها 22 درجة فهرنهايت (5.5 درجة مئوية تحت الصفر).

ونتيجة لذلك، يلتقط الناس صوراً لتصفيفات شعرهم الغريبة والمضحكة.

3- بعض سيارات مرسيدس بنز تُصدِر “إشاراتٍ سمعية” قبل وقوع حادث

يُسمَّى هذا بنظام “ما قبل السلامة”، فعندما تكتشف أجهزة استشعار السيارة حدوث تصادم يقوم النظام بإصدار “إشارات صوتية قوية” تكون غير مسموعة تقريباً، لكنها تتسبَّب في حدوث اضطراب في عضلات الأذن.

يساعد هذا النظام السائق على تجنُّب الضرر أو فقدان السمع كنتيجة للحادث.

4- وفقاً لجوردون رامزي، هناك 5 أطباق يجب أن يستطيع الجميع طهيها:

شطيرة برغر كبيرة؛ لأن الجميع يحبون البرغر الجيد.

فطور صحي؛ لأن وجبة الإفطار مهمة حقاً لبدايةِ يومٍ جيد، لذلك يجب أن تكون لذيذةً وصحيةً.

تحضير طبق يخنة، فهو شيءٌ يمكنك طهيه في أيِّ يومٍ من أيام الأسبوع.

طبق دجاج، إذ هناك العشرات من الطرق لطهي الدجاج، وجميعها تتلاءم بشكلٍ جيد مع أيِّ طبقٍ جانبي.

تحضير تحلية جيدة، إذ إنَّ تناول كعكة صنعتها بنفسك أمتع من تلك التي اشتريتها، بالإضافة إلى ذلك، يمكنك دائماً إحضارها معك إذا كنت ستقابل أصدقاءك.

5- خلال الحرب العالمية الأولى استُخدمت الأشجار للتجسس!

أولاً، أعدَّ حرفيون رسوماتٍ خاصة، وأخذوا قياسات شجرة كانت تنمو قرب أراضي العدو، ثم أعدُّوا نسخةً طبق الأصل من تلك الشجرة.

وخلال الليل، نفَّذ فريقٌ من المهندسين عملية الاقتلاع، ووضعوا مكان الشجرة واحدةً أخرى مزيفة، كان أحد الجنود يختبئ داخلها، وبذلك تمكَّن من مراقبة تحرُّكات العدو بعناية.

6- إصدار فيلم “100 عام” في نوفمبر 2115

قام المخرج روبرت رودريغيز، والكاتب والممثل جون مالكوفيتش بتصوير الفيلم الذي ربما لن نراه على الإطلاق، بدعم من الشركة المُصنِّعة لمشروب كونياك لويس الثالث عشر الفاخر للغاية.

تجد شخصيات الفيلم الرئيسية زجاجةً من هذا المشروب في بداية الفيلم.

حُفِظَت مادة الفيلم في خزانةٍ شديدة المتانة، ستُفتح تلقائياً في تاريخ عرض الفيلم المُقرَّر بعد مائة عام (وهي المدة التي تستغرقها الشركة للوصول إلى مرحلة إتمام صنع الكونياك).

أُرسلت تذاكر العرض الأول (المصنوعة من المعدن) إلى 1000 شخص من أكثر الأشخاص نفوذاً في العالم، حتى يعطوها إلى أحفادهم.

7- أول محطة فضائية في العالم، تمنح جنسيات!

إنَّها أول دولة تقع في مدار أرضي منخفض، ويكون لها علم وشعار ودستور ورئيس خاص بها.

نعم، لقد اختاروا بالفعل أول رئيس لها، وسيكون العالِم ورجل الأعمال الروسي إيغور أشوربيلي.

وذُكر أيضاً أنَّ المشروع مُوّل بالكامل، ودخل في مرحلة الإنتاج. فإذا قرَّرت التقدم بطلب للحصول على الجنسية، يمكنك القيام بذلك عبر الموقع الآتي: Asgardia.space

8- لماذا تأتي الأفكار اللامعة في أذهاننا بالحمّام!

يشير أخصائي علم النفس بجامعة هارفارد، شيلي كارسون، أنَّ الاستحمام أو الاسترخاء في حمام فقاعات هو فكرةٌ عظيمة إذا كنت بحاجة إلى الوصول إلى اقتراح إبداعي لمشكلةٍ ما.

إذ إنَّه عندما يرتاح الشخص، مثلما يحدث في الاستحمام أو حمام فقاعات، ينتقل دماغه إلى ما يسمَّى بفترة الحضانة.

في هذه الحالة، نحن عادةً نستطيع اتخاذ قرارات هامة، إذ ندرس الأفكار بعناية ونخلص إلى استنتاجاتٍ مثيرة.

9- “الدم الذهبي”.. 43 شخصاً فقط في العالم يمتلكونه

يُسمَّى هذا النوع من الدم بـ”الدم الذهبي” بسبب ندرته المذهلة، كذلك، يُمكن استخدامه في عمليات نقل الدم لأي فصيلة دم، بغض النظر عن العامل الرايزيسي (RH).

الأشخاص الذين لديهم فصيلة الدم الذهبي، التي تسمى علمياً ( Blood Rh-null ) هم أكثر المتبرعين بالدم قيمةً في العالم.

واليوم، لا يوجد سوى 43 شخصاً على قيد الحياة يحملون هذا النوع من فصيلة الدم.

هل تعتقد أننا يمكن أن نعتبر هذه الحقيقة خطوة جديدة في تطوُّر الإنسان؟

10- حديقة إنكليزية مليئة بالنباتات الخطيرة والسامة “مفتوحة للجمهور”

هناك مجمع حدائق ضخم يحيط بمباني وأراضي قلعة ألنويك الموجودة هناك منذ أكثر من 300 عام. في عام 2005، أضافت دوقة نورثامبرلاند، جين بيرسي، حديقةً جميلة أخرى مليئة بالنباتات غير العادية والخطيرة.

خلف البوابات الكبيرة، هناك أكثر من 100 نبات سام ومُخدِّر ومحظور قانونياً من جميع أنحاء العالم.

هذه الحديقة اليوم هي واحدةٌ من أكثر الأماكن المعتاد زيارتها في البلاد، ويجري الإشراف بعنايةٍ على جميع الجولات السياحية هناك.

اقرأ أيضا: ازرعوها في وعاء واحصلوا على المئات منها دائماً.. اليكم طريقة زراعة اليوسفي

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك