الإثنين , أكتوبر 26 2020
الفستان الصيفي بـ 95 ألف ليرة في اللاذقية.. والجينز يحلّق

الفستان الصيفي بـ 95 ألف ليرة في اللاذقية.. والجينز يحلّق

الفستان الصيفي بـ 95 ألف ليرة في اللاذقية.. والجينز يحلّق

سجلت أسعار الألبسة في محافظة اللاذقية ارتفاعاً غير مسبوق لتبدأ من 7500 حتى 22000 ليرة لـ “البلوز”، ومن 9700 حتى 17 ألف ليرة لـ بنطال الجينز، مقابل أسعار خيالية للفساتين “الصيفية العادية” التي بدأت بـ 20 ألفاً حتى 95 ألف ليرة، في حين سجلت الأحذية الصيفية أسعاراً تبدأ بـ 5 آلاف حتى 12 ألفاً وفق ما رصدت “الوطن”.

وفي جولة ضمن أسواق اللاذقية ومحال متفرقة لبيع الألبسة الجاهزة، تم لحظ حركة خفيفة للمواطنين في عملية “تفقد” للسوق بحسب ما ذكر عدد منهم لـ “الوطن”، مشيرين إلى أنهم نزلوا مع بداية الأسبوع لإلقاء نظرة على الأسعار لا للشراء.

في حين بيّن عدد من أصحاب المحال أن ارتفاع الأسعار يتعلق بغلاء المواد من المصدر، وذكر أحد الباعة لـ “الوطن”، أن الجينزات باتت تحسب عليه بأسعار ملابس السهرة فما بالك بالأخيرة كيف سيكون سعرها اليوم!

وفي سوق أوغاريت للألبسة المستعملة “البالة”، تبدأ الأسعار من 2500 حتى 6 آلاف للقميص الصيفي، ليكون السوق “الوجهة الوحيدة” لطبقة ذوي الدخل المحدود، بحسب ما قالت أمينة وهي تحاول أن تنتقي بضع قطع صيفية لأطفالها، قائلة إن رغم ارتفاع أسعار البالة عن السابق إلا أنها لا تزال مقبولة مقارنة بالألبسة الجديدة التي تعادل القطعة منها نصف أجري الشهري.

وبالعودة إلى مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في اللاذقية سامر السوسي، أكد لـ “الوطن”، متابعة عمليات البيع في السوق ومعاقبة كل مخالف وفق القانون.

وأشار السوسي إلى تركيز الرقابة على الألبسة والأحذية والحلويات خلال النصف الثاني من شهر رمضان المبارك، مبيناً أنه يتم التأكد من تداول الفواتير وبيان التكلفة، بالإضافة للتقيد بالسعر والإعلان عنه في واجهة المحلات.

ولفت مدير التجارة الداخلية إلى تسجيل ٦٩٧ضبطاً تموينياً خلال شهر نيسان الماضي، مبيناً تنظيم 242 ضبطاً لعدم حيازة فواتير، و22 ضبطاً لعدم وجود بطاقة مواصفة وبيان تكلفة، و88 ضبطاً للبيع بسعر زائد.

الوطن

اقرأ أيضا: خلاف على الحطب يودي بحياة شاب في طرطوس

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك