الخميس , أكتوبر 29 2020
رودريغ سليمان يتحدث عن الحجر المنزلي

رودريغ سليمان يتحدث عن الحجر المنزلي…وماذا قال عن عابد فهد؟

رودريغ سليمان يتحدث عن الحجر المنزلي…وماذا قال عن عابد فهد؟

هو، كما دائماً نؤكد، أستاذ محترف بالتمثيل وبتقمص الدور، صاحب كاريزما عالية أمام الكاميرا ومقدرات كبيرة على التنويع بالأداء بين مسلسل وآخر.
قدّم في الفترة الماضية أداءً مبهراً في مسلسل “العودة” بدور الرجل الخائن المريض نفسياً، ويقدم حالياً في رمضان دوراً في مسلسل “الساحر” مع عدد كبير من الممثلين السوريين واللبنانيين.

فماذا قال ​رودريغ سليمان​ عن هذين العملين والأعمال الجديدة التي يتحضّر لها في الفترة المقبلة؟

كيف تقضي وقتك في الحجر المنزلي؟
أقضي وقتي بالرياضة ومشاهدة الأعمال التمثيلية، وإكتشفت أنه من الرائع أخذ فترة للراحة وأن يسترجع الشخص ذكرياته ويعيد حساباته، كنا نفتقد هذه الفترة وسط ضغط العمل والحياة، أظن أنه يجب أن نرى الناحية الإيجابية مما يحصل.

ماذا عن القادم بعد هذه الفترة برأيك؟
أعتقد أنه بشكل عام التعامل بين الناس سيصبح بطريقة مختلفة عن قبل، وأن الناس سيعرفون أنه لا يوجد أي شيء في الحياة يستحق الكره الموجود بينهم، ولا نستحق أن نعيش الحياة بعقد، ذلك بغض النظر عن ما سيحل بالوضع الاقتصادي الذي يهددنا في المستقبل.

أخبرنا عن شخصية “عاطف” التي تقدمها في مسلسل “الساحر”؟
حاولنا أن نعمل على تصرفات الشخصية وشكلها الخارجي، فهو شخص انتهازي ووصولي يريد أن يصل الى المراكز العالية، والهدف الذي يريده في السياسة. اشتغلت على الصوت وكل تفاصيل الدور.

ما الجديد الذي يحمله لك هذا العمل ؟
هذا رجل خبيث وليس مريضاً نفسياً، فخبثه مخطط له وحين قرأت النص عرفت أي نوع من الناس سيكون الرجل في المسلسل، ومن النص إستطعت أن أصل للخطوط التي يطلبها الدور .

ماذا تزيد لك التجربة لأول مرة مع الممثل ​عابد فهد​؟
واحد من أكثر العوامل الذي جعلني أحب العمل، إلى جانب النص والإخراج هو وجود عابد فهد.
أتابع أعماله وأحب المستوى الذي يقدمه ويغريني أن أعمل معه في المسلسل نفسه، والذي قد أكتسبه من خلال ذلك.

حققت نجاحاً كبيراً في مسلسل “العودة” أخبرنا عنه
ريان هو شخص مضطرب نفسياً لديه حب السيطرة، ويتحول إلى شخص عنيف في حال فقد هذه السيطرة، وأول عشر حلقات مرت هي تمهيد لشخصيته، بعد هذه الحلقات يظهر عليه الاضطراب والشر الموجود بداخله.
التحضير لهذا الدور كان مهماً بالنسبة لي، وقمت بأبحاث وتحدثت مع بعض الناس وإستمتعت به لأنه لا يشبهني ولا من أية ناحية، وهذا بحد ذاته ممتع. الأصداء كانت رائعة، وخصوصاً أن عنصر التشويق زاد في المسلسل أكثر مع تقدم الحلقات.

ما هي مشاريعك الجديدة؟
قبل فترة انتهيت من فيلمين سينمائين ومسلسل جديد، أتمنى أن تصبح الأوضاع أكثر راحة لتبصر النور.

الفن

اقرأ أيضا: أيمن رضا لـ باسم ياخور: لا فضل لأحد علي وأفضل عدم الردّ على التفاهات

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك