الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
استرالي

أسترالي يصوّر ضباط شرطة يحتضرون ويسخر منهم بعد أن دهستهم شاحنة

أسترالي يصوّر ضباط شرطة يحتضرون ويسخر منهم بعد أن دهستهم شاحنة

عقدت محكمة أسترالية جلسة لمحاكمة متهم صور أربعة ضباط شرطة وسخر منهم وهم يحتضرون بعد أن دهستهم شاحنة على الطريق، بينما كانوا يحررون له مخالفة لتجاوز السرعة، بحسب وسائل إعلام محلية.

ويواجه المتهم ريتشارد بيوزي، 41 عاما، اتهامات بالسلوك المتهور وعرقلة العدالة.

وقد وقع الحادث الشهر الماضي عندما استوقف أربعة ضباط شرطة المتهم بسبب تجاوز السرعة أثناء قيادة سيارة رياضية من طراز “بورش” على طريق سريع. وأثناء توقيع الغرامة عليه، انحرفت شاحنة ودهست ضباط الشرطة الذين توفوا متأثرين بإصاباتهم في موقع الحادث.

لم يصب ريتشارد بأذى في الحادث. وقالت الشرطة إنه قام بتصوير مشهد احتضار الضباط وسخر منهم قبل أن يهرب من المكان.

ودافعت المحامية فنسنت بيترز عن موكلها ريتشارد بيوزي، وقالت إنه ربما كان في حالة صدمة عقب الحادث، حسبما ذكرت وكالة أسوشيتد برس في أسترليا.

وقدمت المحامية طلبا للإفراج عنه بكفالة اليوم الاثنين، ولم تتخذ المحكمة قرارا بشأنه بعد.

كان ضباط الشرطة الأربعة يقفون خارج سياراتهم عندما فاجأتهم شاحنة كبيرة واصطدمت بهم وبسيارة ريتشارد الرياضية.

ويواجه سائق الشاحنة موهيندر سينغ باجوا، اتهامات بسبب الإهمال أثناء قيادة الشاحنة والتسبب في حادث.

وألقت الشرطة القبض على ريتشارد بيوزي في منزله بمدينة ملبورن بعد ساعات من الحادث في 22 أبريل/نيسان.

وأعلنت الشرطة وفاة الضباط الأربعة الكبار في إدارة المرور وهم لينيت تايلور، وكيفن كينغ، وغلين همفريس، وجوش بريستني.

وقال مسؤولو الشرطة إن الحادث يمثل أسوأ خسارة في الأرواح في تاريخ شرطة فيكتوريا.

وأبلغت الشرطة إحدى المحاكم يوم الاثنين، أن بيوزي قام بالتصوير لأكثر من ثلاث دقائق، وخلالها أخذ لقطات من بعيد وأخرى قريبة للضباط وهم يحتضرون وأدلى بتعليقات مهينة.

كما التقطت الكاميرا المعلقة على ملابس الضابطة تايلور لقطات للمتهم وهو يسخر منها وهي مستلقية تحت الشاحنة. ويقول الخبراء إنها كانت لا تزال على قيد الحياة في ذلك الوقت.

ووجهت الشرطة لبيوزي تهمة القيادة تحت تأثير المخدرات، بعد أن جاءت نتيجة تحليل المخدرات الخاصة به إيجابية.

وقال المتهم ساخرا من ضباط الشرطة أثناء التصوير “ها أنتم ذا. مدهش، مذهل للغاية”.

وتابع: “كل ما كنت أريده هو العودة إلى المنزل وتناول السوشي الآن وأنتم… (ثم نطق بكلمات بذيئة)”.

وقد أثارت تصريحات المتهم تلك غضبا في المجتمع المحلي.

وأدانت وزيرة شرطة فيكتوريا ليزا نيفيل، تصرفاته ووصفتها سابقا بأنها “كريهة ومثيرة للاشمئزاز”.

بي بي سي