الخميس , أكتوبر 22 2020
ركاب

فيروس كورونا: “ريان آير” تفرض على الركاب الاستئذان قبل دخول المرحاض

فيروس كورونا: “ريان آير” تفرض على الركاب الاستئذان قبل دخول المرحاض

سيترتب على ركاب شركة طيران “ريان آير” طلب إذن من أجل استخدام المرحاض، وفقا لإجراءات سلامة جديدة فرضتها الشركة.

وتخطط الشركة لتسيير 40 في المئة من رحلاتها ابتداء من 1 يوليو/تموز في حال رفعت القيود عن السفر بالجو وطبقت إجراءات سلامة في المطارات.

وستقوم الشركة بتسيير 1000 رحلة يوميا، مما يعني العودة إلى نظام رحلاتها السابق تقريبا.

وسيكون ضمن الإجراءات الجديدة التي ستتبعها الشركة ارتداء الطاقم والركاب غطاء خاصا، وعدم استخدام النقود على متن الطائرات.

وسيحظر الوقوف في طابور من أجل استخدام المرحاض، وسيكون على الركاب تسجيل رغبتهم باستخدامه لدى طاقم الضيافة.

وستطلب الشركة من المسافرين تسجيل السفر عبر الإنترنت وجلب عدد أقل من الأمتعة، وتنزيل بطاقة الصعود إلى الطائرة عبر هواتفهم الذكية.

وستقوم الطواقم المختصة بفحص درجة حرارة المسافرين حال وصولهم وسيكون عليهم ارتداء الكمامات أو تغطية وجوههم طوال فترة مكوثهم في المطارات وعلى متن الطائرات.

وتقول الشركة إنها تستخدم أنظمة ترشيح “فلتر” في طائراتها، شبيهة بتلك المستخدمة في أجنحة العناية المركزة في المستشفيات ، وتقوم بتعقيم كل السطوح في جميع الطائرات كل ليلة.

وقد سيرت شركت ريان آير ثلاثين رحلة يوميا منذ بدء القيود على السفر في شهر مارس/آذار بين إيرلندا والمملكة المتحدة وأوروبا.
“لا حاجة للتباعد الاجتماعي”

وقال مايكل أوليري مدير شركة ريان آير، الذي كان قد قال إن ترك المقعد المتوسط فارغا “فكرة حمقاء” إن شركته تخطط لبيع أكبر عدد ممكن من المقاعد هذا الصيف.

وقال لبي بي سي “تستطيع الشركة العمل إذا تمكنا من بيع معظم التذاكر. نعتقد أنه لن يكون هناك اكتظاظ في يوليو/تموز وأغسطس/آب، لكن لا حاجة للتباعد الاجتماعي”.

وأضاف أن التعليمات الحكومية أوصت باستخدام الكمامات في حال استحالة تطبيق التباعد الاجتماعي، وهو الإجراء الفعال لمنع انتشار الفيروس، وليس العزل لمدة 14 يوما، وهو إجراء لا يطبقه إلا عدد قليل.

وقال إن الركاب على متن رحلات يوليو/تموز وأغسطس/آب سيكونون بشكل أساسي عائلات بريطانية ذاهبة لقضاء عطلة لمدة أسبوعين، وسيكون معهم وقت كاف للعودة قبل افتتاح المدارس في شهر سبتمبر/أيلول والمكوث في عزلة لمدة أسبوعين.

وصرح ويلي وولش مدير شركة آي أيه جي المالكة لشركة بريتيش إيرويز أن الأنظمة الجديدة للعزل تتطلب أن تعيد شركته تقييم خطتها للعودة للعمل بخمسين في المئة من طاقتها في شهر يوليو/تموز.