الأحد , نوفمبر 29 2020
مشهد لياسمين صبري يثير جدلاً.. وطبيب:

مشهد لياسمين صبري يثير جدلاً.. وطبيب: “لا يُمكن أن يحدث”

مشهد لياسمين صبري يثير جدلاً.. وطبيب: “لا يُمكن أن يحدث”

أثارت الممثلة المصرية ياسمين صبري جدلاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد مشهد في مسلسلها “فرصة تانية”.

فخلال أحداث الحلقة 18 من المسلسل، قامت “ملك” بحقن “مدحت” الذي يجسد دوره” الفنان محمد دياب، بطعنه بحقنة الأنسولين في رقبته، ما أدى إلى سقوطه على الأرض فاقدا الوعي في لحظتها، وذلك لتتخلص منه حتى إبلاغ الشرطة والقبض عليه، بعد أن هاجمهم في المنزل بمسدس وتهديده لأختها “مريم” التي تؤدي دورها هبة مجدي.
وتساءل العديد، حول كيف فقد وعيه بمجرد طعنه بحقنة الأنسولين؟

وأجاب على التساؤل الدكتور علاء ثابت أخصائي جراحة ومناظير الكلى، موضحًا أن حالة الإغماء بعد طعن شخص بالأنسولين عملية تستغرق ساعتين أو ثلاث ساعات على الأقل، ومن المستحيل حدوثه بعد الحقن مباشرة، إذ يبدأ الأنسولين في الوصول إلى الدم والبنكرياس ما يؤثر على مستوى السكر في الدم ويتسبب في الإغماء وفقدان الوعي، خلال ساعات.

وتابع في تصريحه الذي نقلته “مصراوي”، أنه من المستحيل أن يطعن شخص بالأنسولين في رقبته ويستطيع الإفاقة سريعا كما حدث في المسلسل بأن “مدحت” استطاع الهرب، ولكن من الصحيح أن يتم تركيب محلول جلوكوز 25% له، ثم بعد ساعة أو ساعتين يتم إفاقته، لذلك ليس من الطبيعي ما فعله مدحت بالهروب.
وأضاف أخصائي جراحة المناظير، أن عملية الإغماء تحدث بعد الحقن إذا كان الشخص الذي تم حقنه مصاب فعليا بانخفاض مستوى السكر في الدم، لكن الشخص الطبيعي الذي لا يعاني من مرض السكري لا تؤثر به حقنة الأنسولين ولا تتسبب له في فقدان الوعي.

مقالات مشابهة :  نسرين طافش تفاجئ متابعيها بإطلالة رائعة - شاهد!

اقرأ أيضا: الحرب تشتعل بين هيفاء وهبي ومدير أعمالها السابق على “إنستغرام”