الإثنين , أكتوبر 26 2020
الذهب يحلق وبعض التجار يرفضون بيع المواطنين

الذهب يحلق وبعض التجار يرفضون بيع المواطنين

الذهب يحلق وبعض التجار يرفضون بيع المواطنين

لا يزال سعر غرام الذهب يحلق في سورية ووصل إلى 67 ألف ليرة سورية للغرام الواحد عيار 21 قيراط، فيما اشتكى عدد من الناس عن امتناع بعض تجار الذهب عن البيع بحجة الانتظار لاستقرار السعر وفي حال باعوا فإن الفاتورة تسجل بسعر أقل من سعرالبيع، هذا عدا عن عدم التزامهم بالتسعيرة فهم يبيعون الغرام الواحد بـ 73 ليرة ومافوق، فيما أكد عدد من التجار أن شراء الذهب مقتصر على الليرة والاونصات فقط .

الجدير بالذكر أن العديد من محلات الذهب في دمشق كانت قد أفرغت واجهاتها ورفضت بيع المواطنين.

أما رئيس جمعية الصاغة غسان جزماتي في دمشق فجاء تصريحه وكأنه من كوكب أخر ولا يعلم ما يجري على أرض الواقع، مبرراً كل ذلك بإنسعر الذهب في سورية أقل من دول الجوار، ومن السعر العالمي، بأكثر من ألف ليرة سورية للغرام الواحد. حيث لفت إلى أن غرام الذهب عيار 21 قيراط، وصل اليوم، إلى أعلى مستوى له، عند 67 ألف ليرة، فيما سعره في دول الجوار، لبنان والعراق والأردن، يعادل بالليرة السورية مستويات بين 68 و69 ألفاً. متجاهلاً القوة لشرائية للمواطن السوري بالمقارنه مع دول الجوار، كما علل الارتفاع المتواصل إلى الارتفاع العالمي لسعر الأونصة، والتي سجلت 1705 دولاراً، وغيرها من الأسباب.

كما أكد جزماتي أن سبب التوجه لشراء أونصات وليرات الذهب هو سعي البعض إلى الحفاظ على قيمة مدخراتهم المالية على شكل ذهب، بالتالي انخفض الطلب على الذهب كعامل ادخار.

الشمهد اونلاين

اقرأ أيضا: أول سورية تقتحم عالم التحكيم الدولي لكرة القدم..

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك