السبت , أكتوبر 24 2020
هل يمكن لشرب عصير الليمون أن يقضي على فيروس كورونا المستجدّ؟

هل يمكن لشرب عصير الليمون أن يقضي على فيروس كورونا المستجدّ؟

هل يمكن لشرب عصير الليمون أن يقضي على فيروس كورونا المستجدّ؟

مع الانتشار السريع والكبير لفيروس كورونا المستجدّ، يكثر الحديث عن بعض العلاجات المنزلية المتوفرة والتي يمكن ان تساعدكم في الوقاية منه. ومن بين العلاجات الشائعة، يعتقد البعض أن شرب عصير الليمون يحمي من الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ. ولكن، ما هي حقيقة هذا الأمر؟

هل شرب عصير الليمون يحمي من فيروس كورونا

إن النظرية التي تمّ بناء عليها هذه الفكرة هي أن فيروس كورونا المستجدّ لا يمكن أن يعيش في البيئات الحمضية، لذلك يعتقد أن شربه أو الغرغرة بعصير الليمون أو ماء الليمون يقضي عليه. الفكرة هي أنه من خلال استهلاك الليمون، سوف ترفع مستوى الأس الهيدروجيني في الجسم، والذي لا يمكن للفيروس العيش فيه.

ولكن، إن هذه النظرية لبست صحيحة، وهي أيضاً غير مؤكدة علمياً. فهناك العديد من الأنواع المختلفة للفيروسات، وبعض الأنواع يعيش في البيئة الحمضية.

لكن إحدى الدراسات التي نشرت نتائجها في مجلة The Lancet Microbe، أظهرت مدى نجاح الفيروس التاجي في العيش ضمن البيئات الخارجية. استندت الدراسة إلى مستويات الأس الهيدروجيني. عصير الليمون هو مجرد سائل حمضي وقد ثبت أن الفيروس قابل للحياة حتى درجة حموضة 3، أي نفس درجة الحموضة في عصير الليمون.

ووجدت الدراسة أن الفيروس يمكن أن يعيش بالفعل في البيئات الحمضية. لذلك، لن يفيدكم ابداً شرب عصير الليمون، ولا الغرغرة في قتل الفيروس التاجي الجديد.

طرق الوقاية من فيروس كورونا المستجدّ

غسل اليدين بشكل صحيح

أي باستخدام الصابون والماء والغسيل لمدة 20 ثانية على الأقل، أو استخدام معقم اليدين (مع نسبة 60% من الكحول) في حالة عدم توفر الماء والصابون، لا يزال من الطرق الفعّالة لمنع انتشار الأمراض المعدية، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض.

البقاء في المنزل

إن مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها ومنظمة الصحة العالمية والحكومات والعاملين في مجال الرعاية الصحية يحثون الناس على البقاء في منازلهم. من الواضح أن بعض الناس لا يتمتعون برفاهية العمل من المنزل، ولا يزال الناس بحاجة إلى الخروج إلى متاجر البقالة ومحطات الوقود. ولكن عندما يمكنكم البقاء في المنزل، افعلوا ذلك للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ.

تجنب الأشخاص الذين يعانون من أعراض البرد

من المهم أن تتجنبوا الأشخاص الذين يعانون من أعراض البرد والإنفلونزا. كما ويجب الالتزام بإبقاء مسافة آمنة بينكم وبين الآخرين، مع ضرورة وضع القفازات والكمامات عند الخروج من المنزل.

اقرأ أيضا: ما هي أسهل العلاجات المنزلية في تشقق القدمين ؟

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك