السبت , أكتوبر 24 2020
حدث فلكي نادر.. لماذا ينتظر المنجمون "نهاية العالم

حدث فلكي نادر.. لماذا ينتظر المنجمون “نهاية العالم” في 4 يوليو؟!

حدث فلكي نادر.. لماذا ينتظر المنجمون “نهاية العالم” في 4 يوليو؟!

لأول مرة في التاريخ سوف تصطف كواكب المنظومة الشمسية في خط واحد تقريبا ما يعني وفقا للمنجمين، قد يؤدي إلى انتشار وباء جديد على الأرض وكوارث طبيعية .

ويفيد موقع News Territory، بأنه استنادا إلى ما نشرته وسائل الاعلام الأجنبية، فإنه قبل فترة قصيرة، نشر المنجمون توقعاتهم بشأن الدورة الكوكبية الجديدة التي ستكون يوم 4 يوليو 2020، حيث ستصطف جميع كواكب المنظومة الشمسية في خط واحد تقريبا، وهذا لم يحصل سابقا في التاريخ.

وحسب روسیا الیوم، يشير الموقع، إلى أن مثل هذا الحدث وقع عام 1982، حيث تجمعت كواكب المنظومة الشمسية على جانب واحد من الشمس داخل قوس 95 درجة، وحينها توقع المنجمون بسبب هذا السلوك الغريب للكواكب، حدوث زلازل أرضية كثيرة، موضحين هذا بتأثر الغلاف الصخري بالتغيرات الحاصلة بقوة الجاذبية والمجال الكهرومغناطيسي والعواصف المغناطيسية. وأشار الموقع إلى تسجيل نشاط بركاني كبير فعلا عام 1982.
وتجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة تحتفل يوم 4 يوليو بالعيد الوطني- عيد الاستقلال.

ومن جانبه يشير موقع argumenti.ru، إلى أن عرافا أمريكيا اسمه المستعار أريستيليوس، نشر تنبؤاته في شبكات التواصل الاجتماعي عن نهاية العالم، ويتوقع هذا العراف وفق حلم رآه في المنام، أن تقع الكارثة يوم 10 يوليو عام 2037 ، حيث سيغرق العالم في ظلام دامس بسرعة عالية ويقضى على الناس فورا، لكنه لم يذكر سبب هذه الكارثة.

اقرأ أيضا: اكتشف أنواع الحب الستة عند فلاسفة اليونان القديمة

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك