الإثنين , أكتوبر 26 2020
وزير الخارجية الألماني يطالب بمساعدات كبيرة للشعب السوري

وزير الخارجية الألماني يطالب بمساعدات كبيرة للشعب السوري

وزير الخارجية الألماني يطالب بمساعدات كبيرة للشعب السوري

طالب وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس المجتمع الدولي بتقديم مساعدات كبيرة إلى سكان سوريا المتضررين بالفعل من الحرب الأهلية، في ظل أزمة كورونا. وأطراف الصراع السوري اتفقت على الاجتماع مجدداً في جنيف للتفاوض على الدستور.

وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس قال إن جائحة كورونا فاقمت بشكل كبير من الموقف الصعب بطبيعته في سوريا

في أعقاب مشاورات مع نظرائه الفرنسي والبريطاني والتركي حول الوضع في سوريا، قال وزير الخارجية الألمانية، هايكو ماس:” المطلوب هنا مساعدات إنسانية شاملة وتحرك مشترك لتأمين توصيل المساعدات”. وأضاف ماس: “اتفقنا أيضا على أنه لا غنى عن تمديد تفويض الأمم المتحدة لتقديم مساعدات عبر الحدود”، كما أعلن أنهم عازمون على مواصلة الدعم المشترك لعمل المبعوث الأممي الخاص لسوريا، جير بيدرسون، من أجل إتاحة استئناف المفاوضات المتعثرة في جنيف.

ونقلت وزارة الخارجية الألمانية عن ماس قوله مساء الثلاثاء (19 مايو/ أيار 2020) إن جائحة كورونا فاقمت بشكل كبير من الموقف الصعب بطبيعته في سوريا، وأضاف “نحن قلقون للغاية حيال التأثيرات المحتملة ولاسيما على النازحين في الداخل في سوريا”.

الاتفاق على اسئناف مفاوضات جنيف

في سياق متصل، قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص جير بيدرسن يوم الثلاثاء إن أطراف الصراع السوري اتفقت على الاجتماع مجددا في جنيف للتفاوض على الدستور، مضيفا أن ذلك ربما يتيح فرصة لبدء رأب “عدم الثقة العميق العميق” بينها. وقال للصحفيين إن أطراف الصراع “اتفقت على الحضور لجنيف واتفقت على جدول أعمال للاجتماع المقبل، بمجرد أن يسمح الوضع الناجم عن الوباء”.

اقرأ المزيد:البنك الدولي: عشرات الملايين ستجد نفسها في فقر مدقع بسبب كورونا

ولم يحدد تاريخاً لاجتماع اللجنة الدستورية التي واجهت صعوبات في المضي قدماً العام الماضي وقال إنه لن يكون ممكناً عقد اجتماع افتراضي. وأضاف أنه “يتعين البدء من نقطة ما… واللجنة الدستورية قد تكون تلك الساحة التي يبدأ فيها بناء الثقة”. وقال بيدرسن إن من بواعث “الارتياح الكبير” أن حالات الإصابة بكوفيد-19 لم تزد في البلاد، لكنه حذر من خطر حدوث تفش كبير. وبيدرسن هو المبعوث الرابع للأمم المتحدة الذي يحاول التوسط لإقرار السلام في سوريا.