الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
خبير عسكري سوري يرد على تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي حول إيران

خبير عسكري سوري يرد على تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي حول إيران

خبير عسكري سوري يرد على تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي حول إيران

قال الخبير العسكري والاستراتيجي العميد عبد الحميد سلهب إن “ما يقوله وزير الدفاع الإسرائيلي المنتهية ولايته حول بدء إيران سحب قواتها من سوريا لا أساس له من الصحة، ويأتي في إطار الإعلام الموجه والدعاية الصهيونية”.

وأكد سلهب أن “إيران ليس لديها قوات في سوريا وإنما مستشارون بناء على طلب شرعي من الدولة السورية، ومن يحدد مصيرهم هي القيادة السورية، وهي وحدها صاحبة القرار والاختصاص في بقائهم أو مغادرتهم وهذا يكون حسب مقتضيات الوضع وحسب سير الأحداث العسكرية في سوريا.

وحول دعوة الوزير إلى استمرار العمليات الإسرائيلية ضد سوريا، قال سلهب: “هذه نزعة عدوانية والغارات التي تقوم بها إسرائيل تحت حجج واهية بأنها تقوم بضرب الحرس الثوري ومرتكزات حزب الله هي عدوان سافر على السيادة السورية وهي أيضا غارات فاشلة وقد أسقطت أنظمة الدفاع السورية معظم هذه الصواريخ ولم تحدث سوى بعض الخسائر البسيطة”.

كان نفتالي بينيت وزير الدفاع الإسرائيلي المنتهية ولايته قد قال إن إيران بدأت سحب قواتها من سوريا وحث نفتالي خليفته بيني غانتس على مواصلة الضغط على إيران.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي المنتهية ولايته، نفتالي بينيت، إن إيران بدأت سحب قواتها من سوريا، دون تقديم أي دليل يدعم تأكيده.

وقال بينيت في كلمته الوداعية، أمس: ​​”إيران تقلل بشكل كبير من نطاق (عمل) قواتها في سوريا، بل إنها أيضا بدأت في إخلاء عدد من القواعد”، وفق وكالة”رويترز”.

اقرأ المزيد:مصدر عسكري إيراني يتحدث عن “الانسحاب من سوريا”

وأضاف: “على الرغم من أن إيران بدأت عملية الانسحاب من سوريا، فنحن بحاجة لاستكمال العمل. ما زال الأمر في متناول أيدينا”.

كما حث نفتالي خليفته بيني غانتس على مواصلة الضغط على إيران وإلا تبدلت الأمور، حسب تعبيره.

سبوتنيك