الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
350 سوري أُجلت رحلة عودتهم فجأة.. فعلقوا في شوارع أربيل

350 سوري أُجلت رحلة عودتهم فجأة.. فعلقوا في شوارع أربيل

350 سوري أُجلت رحلة عودتهم فجأة.. فعلقوا في شوارع أربيل

ينتظر مايقارب 350 مواطناً من السوريين العالقين في مدينة “أربيل” العراقية بسبب أزمة كورونا العالمية قرار الحكومة السورية بتحديد موعد جديد لرحلة عودتهم إلى “دمشق” التي كانت مقررة في 14/5، فبعد أن كانوا قد دفعوا ثمن تذاكر الرحلة، علموا من السفارة السورية في “العراق” وقبل ساعات من الإنطلاق أنه تم تعليقها حتى إشعار آخر!

“سعيد حسين” وهو أحد المواطنين العالقين الذي كان يعمل في قطاع السياحة ناشد في حديثه مع سناك سوري الحكومة السورية لأخذ معاناتهم بعين الاعتبار خاصة أن كثير منهم قاموا بتصفية أعمالهم وانتهت إقامات البعض، وآخرون سلموا منازلهم التي كانوا يستأحرونها، فتحول كثيرون لعبء على أهلهم بعد أن كانوا معيلاً لهم خلال سنوات عملهم السابقة.

المواطنون الذين استجابوا لنداء السفارة وسجلوا أسماءهم في قوائم الراغبين بالعودة، علموا من خلال التواصل مع السفارة أنه تم تحديد رحلتين من “العراق” الأولى من “بغداد” بتاريخ 13/5/ والثانية من “اربيل” بتاريخ 14/5/ حسب “حسين” الذي أضاف أن الأشخاص الذين وافقت السفارة على سفرهم قطعوا التذاكر ودفعوا ثمن بطاقات السفر بسعر 245 دولار، فوجئوا بإشاعة في الساعة الثالثة من ظهر يوم 13 /5/ بأنه تم تأجيل رحلة “أربيل” علماً أن رحلة “بغداد” كانت قد انطلقت.

Screenshot 2020 05 20 قرار تأجيل رحلة أربيل jpg WEBP Image 895 × 520

المواطنون العالقون تواصلوا فوراً مع السفارة وفقاً لحديث “حسين” وأكدت لهم بذلك اليوم أنها إشاعات وأن الرحلة بموعدها، لكنهم فوجئوا بقرار تأجيل الرحلة لمطلع الأسبوع القادم والذي تلقوه رسمياً الساعة 11 ليلاً أي قبل الرحلة بساعات معدودة، مشيراً إلى أنهم تواصلوا أول أمس مع السفارة التي أكدت أن الموضوع خارج عن سيطرتها ويتعلق بقرار الفريق الحكومي في “سوريا” الذي قام بتأحيل موعد الرحلة.

مفاجأة جديدة فجرتها السفارة لمواطنيها العالقين في “أربيل” حيث تم تحديد تعليمات جديدة للراغبين بالعودة والمسجلين على القوائم سابقاً، ومن ضمن الشروط الجديدة أن من يحق لهم العودة 3 شرائح إما داخلين إلى “أربيل” بين 1/1 و 1/5/ أو أن يكونوا موظفين وبعثات دبلوماسية أو طلاب، ما يعني ان الفئات التي يمكنها التسجيل والعودة وفقاً للاستمارة الجديدة قليل جداً ولايتجاوز 100 شخص.

 

محاولات المواطنين الذين يعانون من أوضاع اقتصادية واجتماعية سيئة لن تتوقف، تواصلوا مع مطار “دمشق” الدولي للحصول على موعد انطلاق رحلتهم الجديد، وتم إخبارهم حسب حديث “حسين” بأنها كانت مجدولة بتاريخ 19/5/ من “أربيل” إلى “دمشق” ولكن لاشيء مؤكد وأنهم بانتظار الفريق الحكومي الذي طلب تأجيل الرحلة وليس إلغاءها.

وختم “حسين” حديثه بالقول:«السفارة قالت أنه بإمكاننا استرجاع أموالنا لكننا نريد العودة فأوضاعنا مأساوية والبعض منا بدون عمل منذ ثلاثة أشهر ولم نعد قادرين على دفع إجارات المنازل وكثيرون أصبحوا في الشوارع».

Screenshot 2020 05 20 التعلميات الجديدة التي فرضتها الحومة السورية على الراغبين بالعودة من أربيل jpg WEBP Image 254 × 123...

اقرأ المزيد:مئات السيارات السياحية مخزنة في مرفأ طرطوس منذ 5 سنوات.. ما قصتها؟

يذكر أنه سبق وأن وصلت “سوريا” رحلات قادمة من دول مختلفة منها “الكويت وروسيا وأرمينيا” تحمل على متنها مواطنين سوريين كانوا عالقين في الخارج وذلك بعد قرار الفريق الحكومي مؤخراً بتكليف وزارات الخارجية والداخلية والصحة والنقل، لدراسة واقع السوريين العالقين في الخارج الذين لم يستطيعوا العودة جراء إيقاف الرحلات الجوية بسبب أزمة فيروس كورونا العالمية.