الثلاثاء , يناير 25 2022
محمود عباس عباس يعلن إلغاء جميع الاتفاقات مع إسرائيل والولايات المتحدة

محمود عباس عباس يعلن إلغاء جميع الاتفاقات مع إسرائيل والولايات المتحدة

محمود عباس عباس يعلن إلغاء جميع الاتفاقات مع إسرائيل والولايات المتحدة

أعلن رئيس دولة فلسطين محمود عباس، أن منظمة التحرير، ودولة فلسطين قد أصبحتا في حل من جميع الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين الأميركية والإسرائيلية، ومن جميع الالتزامات المترتبة عليها، بما فيها الأمنية.

وقال عباس في كلمته خلال اجتماع للقيادة في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، مساء أمس الثلاثاء، نقلتها وكالة «وفا»: إن القيادة اتخذت هذا القرار التزاماً بقرارات المجلسين الوطني والمركزي لمنظمة التحرير، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

وأضاف الرئيس: على سلطة الاحتلال ابتداء من الآن، أن تتحمل جمع المسؤوليات والالتزامات أمام المجتمع الدولي كقوة احتلال في أرض دولة فلسطين المحتلة، وبكل ما يترتب على ذلك من آثار وتبعات وتداعيات، استناداً إلى القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949.

وحمل عباس الإدارة الأميركية المسؤولية كاملة عن الظلم الواقع على شعبنا، واعتبرها شريكاً أساساً مع حكومة الاحتلال في جميع القرارات والإجراءات العدوانية المجحفة بحقوق شعبنا.

ورحب الرئيس بكل مواقف الأطراف الأميركية الأخرى الرافضة لسياسات الإدارة الأميركية المعادية للشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة.

إقرأ أيضاً :  تضرر مئات البيوت البلاستيكية بسوء الطقس وتنينين بحريين في الساحل السوري

وقرر عباس استكمال التوقيع على طلبات انضمام دولة فلسطين إلى المنظمات والمعاهدات الدولية التي لم ننضم إليها حتى الآن، كما جدد التزام دولة فلسطين بالشرعية الدولية، وبالقرارات العربية والإسلامية والإقليمية ذات الصلة، مؤكداً التزامها الثابت بمكافحة الإرهاب العالمي أياً كان شكله أو مصدره.

وأكد عباس الالتزام «بحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين، واستعدادنا للقبول بتواجد طرف ثالث على الحدود بيننا، على أن تجري المفاوضات لتحقيق ذلك تحت رعاية دولية متعددة (الرباعية الدولية +)، وعبر مؤتمر دولي للسلام، وفق الشرعية الدولية».

وفي السياق من المقرر أن تعقد اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح» اجتماعاً لها، يوم غد الخميس، لبحث تبعات إعلان الرئيس محمود عباس أن منظمة التحرير ودولة فلسطين في حل من جميع الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين الإسرائيلية والأميركية وما نتج عنها من ترتيبات، وخاصة الأمنية منها.

وقال نائب رئيس حركة «فتح» محمود العالول: إننا كنا أمام خيارين على درجة كبيرة من الصعوبة، وهما: القبول باستمرار الظلم وفرض الأمر الواقع للاحتلال المدعوم من الإدارة الأميركية وسياساتها، أو مواجهة ذلك بغض النظر عن التبعات وهذا ما أعلنه الرئيس عباس في اجتماع القيادة»، معتبراً أن موقف عباس خلق تحدياً كبيراً وهو التصدي والصمود في وجه قرار حكومة الاحتلال بالضم.

إقرأ أيضاً :  فوج إطفاء اللاذقية يعتذر لأصحاب سيارة محترقة بعد التأخر 20 دقيقة

إقرأ أيضاً: الأوراق المالية تكشف عن قائمة بكامل حصص “رامي مخلوف” في البنوك السورية

«وكالة وفا»