الخميس , نوفمبر 26 2020
أسعار الموالح تشتعل.. كيلو الإكسترا وصل لـ10 آلاف ليرة

أسعار الموالح تشتعل.. كيلو الإكسترا وصل لـ10 آلاف ليرة

أسعار الموالح تشتعل.. كيلو الإكسترا وصل لـ10 آلاف ليرة

في جولة على بعض المحامص في منطقة الشيخ سعد بالمزة لاحظنا ارتفاعاً غير معقول بالأسعار وخاصة المكسرات منها ولعل أعلى تسعيرة معلقة على أصناف الموالح كانت من نصيب الفستق الحلبي الذي وصل سعر الأوقية منه إلى 5 آلاف ليرة، يليه أوقية الكاجو التي وصلت إلى3 آلاف ليرة، في حين سجلت أوقية اللوز المقشر سعر 3 آلاف ليرة، وسجلت أوقية الجوز 2500 ليرة.

لائحة لهيب الأسعار امتدت أيضاً إلى أسعار الموالح المشكلة نوع (إكسترا ) إذ وصل سعر الكيلوغرام منها إلى ما بين9 -10 آلاف ليرة، في حين سجلت لائحة أسعار الكيلو من بعض أنواع الشيبس المنكه بسعر يصل مابين 3 إلى 4 آلاف ليرة وذلك حسب المذاق، ووصل سعر كيلو البزر الأبيض إلى 7 آلاف ليرة، والفستق المالح والمقشر إلى 3 آلاف ليرة، وكيلو البزر الأسود ونظيره الميال بـ3 آلاف ليرة.

المواطن أبو ياسين قال لنا: الموالح لم تعد مادة للتسلية كما كانت بالماضي، حتى إن لهيب الأسعار وصل للنوع الشعبي منها كبزر الميال وفستق العبيد والقضامة، مضيفاً: من الممكن أن اقتنع بالمبررات وراء غلاء المكسرات المستوردة فتلك نستطيع أن نعدها نوعاً من الرفاهية، ولكن لا مبررات لغلاء الموالح البلدية, بدوره يشير عبد الله صاحب محمصة بمنطقة الشيخ سعد إلى
أن سبب زيادة أسعار الموالح والمكسرات هو ارتفاع تكاليف الإنتاج، مشيراً إلى أن نسبة زيادة أسعار الموالح الشعبية تقدر بنحو50 % في حين زادت النسبة لبعض الأصناف على الـ100 %.

مقالات مشابهة :  من الوهمي الى الواقعي ..الاشغال تبدل أدواتها

من جهته أكد معاون مدير التجارة الداخلية في ريف دمشق بسام شاكر أن السوق يحكمه موضوع العرض والطلب ولاسيما أنه خلال هذه الفترة الموسمية وما قبل عيد الفطر يزداد الطلب للتسوق مؤكداً أن المديرية تعمل على تشديد وتكثيف دوريات الرقابة التموينية والتواجد بالأسواق على مدار الساعة لرصد أي مخالفه تخل باستقرار الأسواق وتوازنها وتتابع المواد المطروحة بالأسواق لمعرفة مدى مطابقتها المواصفات القياسية، موضحاً أن هناك نشرات أسعار محددة مركزياً من قبل الوزارة وفرعياً من قبل المكاتب التنفيذية في المحافظات حسب تكاليف كل مادة، ونحن جاهزون لتلقي شكاوى جميع المواطنين في حال وجود مخالفة لمتابعتها على الفور.

تشرين

اقرأ أيضا: لجنة التصدير: لا حل لتعزيز قوة الليرة إلا بدعم الصادرات

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك