الثلاثاء , يوليو 7 2020

بعد اتفاق “التسوية”.. أول حادثة اغتيال في الصنمين تطال قيادي عسكري سوري

بعد اتفاق “التسوية”.. أول حادثة اغتيال في الصنمين تطال قيادي عسكري سوري

اغتال مسلحون مجهولون القيادي في “اللجان الشعبية” الرديفة للجيش السوري ثائر العباس، في مدينة الصنمين شمالي درعا.

وتعتبر حادثة الاغتيال الأولى منذ اتفاق “التسوية” الأخير بداية آذار الماضي, بحسب مصادر اعلامية.

وحول تفاصيل الحادثة، نقل مراسل قناة “سما” في درعا، فراس الأحمد عبر “فيس بوك“، أن مسلحين مجهولين كانوا يستقلون دراجة نارية أطلقوا النار بشكل مباشر على ثائر مصطفى العباس، قائد إحدى مجموعات القوات الرديفة، في شارع السوق بمدينة الصنمين، ما أدى إلى استشهاده.

كما استشهد أمس عنصر وأصيب ملازم أول في قوات الجيش السوري من مرتبات الفرقة السابعة، إثر إطلاق نار على نقطتهما من قبل مسلحين مجهولين في بلدة كفر شمس بريف درعا الشمالي الغربي، أسعفوا إلى مشفى الصنمين العسكري، حسب مراسل “سما“.

وكالات