الجمعة , مايو 29 2020
طرق بسيطة بمفعولٍ كبير لتحفيز هرمون السعادة

طرق بسيطة بمفعولٍ كبير لتحفيز هرمون السعادة!

طرق بسيطة بمفعولٍ كبير لتحفيز هرمون السعادة!

من المعروف أن هرمونات الجسم تؤثر بشكلٍ مباشر عليه، لا من الناحية الصحية فقط، بل أيضاً على بشرة الوجه، الشعر، الوزن… وكذلك على الحالة النفسية عند الشخص.
ومن بين قائمة الهرمونات المختلفة في الجسم نجد تلك المتعلقة بالسعادة وتلك التي تصب في زيادة نسبة الإكتئاب، وقد تستغربين ولكن عليك معرفة أنّه بإمكانك بالفعل التحكم بها من خلال بعض الخطوات التي تقومين بها بنفسك، والتي سنعرض أبرزها الآن.

1 – أسلوب التفكير:

لا يمكن إنجاح الأمر وتعزيز قدرات هرمونات السعادة في الجسم إذا لم تقومي أنتِ أولاً بالتفكير وتصديق كل الأمور الإيجابية التي تدور من حولك أو التي تريدينها أن تتحقق في الواقع الحياتي الذي تعيشينه.
فالقرار عليك اتخاذه أنت قبل القيام بأي خطوة، فأسلوب تفكير الشخص الإيجابي من أهم الإنجازات التي يحققها لنفسه.

2 – ممارسة الرياضة:

جميعنا نعلم مدى أهمية ممارسة التمارين الرياضية المختلفة، إن كانت قاسية أو عادية، فذلك لا يقتصر فقط على إنقاص الوزن الزائد أو لحرق الدهون، بل ذلك ينعكس أيضاً على الصحة النفسية والهرمونات أيضاً.
من هنا ولدعم هرمون السعادة في الجسم، اعمدي على القيام بالتمارين الرياضية المفضلة لديك، في المنزل او خارجه، وستجدين الفرق بالتأكيد.

3 – تناول الحلويات:

في كل مرّة نتحدث فيها عن الحميات الغذائية المنوعة، نهتم كثيراً بالأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين، الفيتامينات، الحديد… وغيرها من العناصر المفيدة للجسم، مع التركيز على أهمية الإمتناع عن المواد الغذائية التي ترتفع فيها نسبة السكر أو الدهون.
أمّا هنا فستختلف الأمور قليلاً، إذا يساعدك تناول الحلويات التي تحبينها بشكلٍ كبير على تحفيز هرمون السعادة في الجسم وذلك يترافق مع إفراز الدماغ مادة السيروتونين.

4 – الأوميغا 3:

بما أنّنا نتحدث عن الطعام، فإعمدي على إضافة المواد التي ترتفع فيها نسبة الأوميغا 3 في نظامك الغذائي وأكثري منها أي كالأسماك، الجوز، بذور الشيا… وذلك يعود لأنّها أيضاً من الأطعمة التي تساهم في تحفيز هرمون السعادة في جسمك.

5 – تمضية الوقت مع من تحبين:

إحرصي على تمضية الوقت مع الأشخاص المقربين منك ومع من تحبين، بعيداً عن الخلافات والمشاكل لأنّها بالتأكيد تؤثر عليك سلباً. تشاركي معهم أفكارك والمواضيع بالأماكن المختلفة، وبالفعل فذلك سيعزز من هرمون السعادة بطريقة طبيعية.

6- شراء الأغراض الجديدة:

لاحظي ذلك، في كل مرّةٍ تشترين فيها الأغراض الجديدة التي تخصك، تشعرين بالفرح والإيجابية.
فعند التبضع وجلب كل الأشياء التي ترغبين بها، فأنتِ تدعمين هرمون السعادة، وهنا نتحدث عن الملابس، الأحذية والشنط، مستحضرات المكياج، أغراض للمنزل والمطبخ تحديداً.

7- الإهتمام بالنفس:

من الخطوات التي عليك عدم اهمالها أبداً هي الإهتمام بنفسك وتفاصيل إطلالتك لأنّها تنعكس على سعادتك، يمكنك القيام بها بنفسك في المنزل أو التوجه للمراكز التجميلية، وهنا نعني الإهتمام بالبشرة، الشعر، الأظافر وربما القيام ببعض جلسات التدليك.

اقرأ أيضا: رجيم الإمتناع عن السكريات… كيف يؤثّر على الجسم؟

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك