الخميس , نوفمبر 26 2020
قدري جميل يصدر بياناً مشتركاً مع الأخوان المسلمين

قدري جميل يصدر بياناً مشتركاً مع الأخوان المسلمين يطالب بالتغيير الجذري في سوريا

قدري جميل يصدر بياناً مشتركاً مع الأخوان المسلمين يطالب بالتغيير الجذري في سوريا

تعرض الوزير السوري السابق قدري جميل, لهجوم من مناصري الحكومة السورية، مع اتهامات له بالعمل مع الإخوان المسلمين، على خلفية إعلانه تأييد “التغيير الجذري الشامل في سوريا” للمرة الأولى.

وجاء هذا التطور الخميس؛ ضمن “موقف مشترك” صادر عن اجتماع بين الحزب الذي يرأسه قدري جميل، وحركة التجديد الوطني التي يتزعمها عبيدة النحاس، وهو عضو سابق في جماعة الإخوان المسلمين. رغم أن الحركة تنفي أي صلة لها بالجماعة، كما سبق للجماعة أن أصدرت بيانا تنفي علاقتها بالحركة.

وطالب الإعلان في مطلعه “ضرورة البدء الفوري بعملية التغيير الجذري الشامل في سوريا، انطلاقا من التطبيق الكامل للقرار 2254 الذي يضمن عملية انتقال سياسي، تمكّن الشعب السوري من تقرير مصيره ومصير دولته بنفسه”.

وشدد “البيان”؛ على أن “العملية السياسية القائمة على القرار 2254 وبرعاية الأمم المتحدة، تبقى هي الأساس للخروج من الأزمة في سوريا، ونحن نؤكد أن التغيير الجذري الشامل في سوريا هو أمر حتمي”.

وأوضح أن “قرار مجلس الأمن الدولي 2254 جاء ليؤسس لعملية انتقال وطني ديمقراطي ولقيام نظام سياسي جديد يصنعه السوريون بأنفسهم، ويقوم على أساسٍ دستوري جديد”.

مقالات مشابهة :  سلاف فواخرجي: أحترم الرئيس “بشار الأسد” ولهذه الأسباب أيّدته

ورد السفير السوري السابق في الأردن بهجت سليمان على البيان, بتغريدة على تويتر: “عندما يتأخون “الماركسي” يحكم على نفسه بالسقوط الأبدي”. وأضاف: “قدري جميل يقتدي برياض الترك، ويتفق مع “فصيل إخواني”.. وهو يحكم بذلك على نفسه بالعار والشنار أولا.. وبالسقوط النهائي ثانيا”.

اقرأ أيضا: حرب جويّة وشيكة بين روسيا وتركيا في الغرب الليبي