الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
العين التي ترتجف لا تبشر بخبر جيد عن صحتكم

العين التي ترتجف لا تبشر بخبر جيد عن صحتكم ! إليكم ما يعنيه هذا

العين التي ترتجف لا تبشر بخبر جيد عن صحتكم ! إليكم ما يعنيه هذا

عندما تختلج العينان، فهما تطرفان وتهتزان بشكل متواصل بدون توقف. هذا يمكن أن يستمر بين 10 ثوانٍ ودقيقتين، وقد يطول في حالة المضاعفات الخطيرة ليصبح يومين كاملين.

هذا الارتجاف المتكرر للعينين، ينتج عن حركة مفاجئة للجفن العلوي، في العين مرتبطة بوجود تشنج عضلي يظهر فجأة، لكن من المؤكد أن هناك سبب ! إليكم من آي فراشة ما الذي يعنيه هذا.

في أغلب الحالات، يكون الإفراط في تناول الكافيين أو الكحول أو التدخين هو المتهم بالتسبب في مشكلة الحركة المفاجئة للعينين هذه. التوتر والضغط النفسي هما سبب شائع بالإضافة إلى أن تعب العينين، أمام الكمبيوتر مثلاً، يمكن أن يتسبب بهذه المشكلة.

إذا استمرت بضع دقائق، فهي ليست مشكلة يجب أن نخشى منها، ولكن إذا لاحظتم هذه الأعراض التالية، استشيروا طبيبكم :

إذا كان التشنج يغلق الجفن تماماً.
إذا انتشر التشنج إلى كامل الوجه.
إذا أصبحت العينان حمراوين، منتفختين وتدمعان.
إذا استمر الانتفاض في العينين على طول الأسبوع.
إذا استمر الجفن العلوي بالسقوط.

يمكنكم، للتخلص من مشكلة اختلاج الجفنين، أن تضعوا كمادات ساخنة ومعقمة حول عينيكم. كما يمكنكم أن تخفضوا من استهلاك المشروبات ذات التركيز العالي من الكافيين، وأن تتوقفوا عن التدخين وعن شرب الكحول أيضاً.

عندما تريحون جسمكم وعينيكم فإنكم تقدمون لهما خدمة كبيرة أيضاً.

اقرأ أيضا: علماء يكشفون كيف يأكل البعض بشراهة دون زيادة وزنهم

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك