الإثنين , يوليو 6 2020
في حمص.. مات قهراً صباح العيد!

في حمص.. مات قهراً صباح العيد!

في حمص.. مات قهراً صباح العيد!

توقف قلب رجل بعد شجارٍ مع زوجته حول تأمين حاجات العيد

أصوات الشجار الذي وصل إلى مسامع “جارهم فهد” توضح أن الخلاف يعود لتأمين احتياجات العيد حيث طلبت الزوجة من زوجها بعض لوازم العيد والضيوف في حين كان الزوج يرد عليها “مامعي انتف حالي موت حالي مامعي”،
مشيراً إلى أن الصراخ اختلط فيما بعد واستيقظ الأطفال وسط هرج ومرج واستغاثة.

هرع أحد الجوار لتهدئة الخواطر .. طرق الباب فتحت الزوجة وهي تستغيث بطلب الاسعاف، وصلت سيارة الهلال الأحمر لتجد الرجل ميتاً توقف قلبه لم يحتمل ماحوله من قهر كان صباح العيد اليوم بالنسبة للعائلة كارثياً بكل التفاصيل، مترحماً على الزوج متمنياً الصبر للعائلة التي عاشت القهر والحرمان بوجود معيلها فكيف سيكون حالهم من بعده؟».

و يعاني السوريون من ضائقة مالية كبيرة ويصعب على الكثيرين منهم تأمين مستلزمات عيشهم في ظل الارتفاع غير المسبوق للأسعار الذي تشهده كل متطلبات الحياة اليومية وسط ركود اقتصادي وصعوبة في تأمين فرص العمل للكثيرين أيضاً.

سناك سوري

إقرأ أيضاً: الجيش الليبي يعلن عن أسر 12 مسلح سوري.. شاهد!