السبت , أكتوبر 31 2020
الجيش الليبي يلقي القبض على أهم قيادي سوري في التنظيمات الإرهابية

الجيش الليبي يلقي القبض على أهم قيادي سوري في التنظيمات الإرهابية.. من يكون؟

الجيش الليبي يلقي القبض على أهم قيادي سوري في التنظيمات الإرهابية.. من يكون؟

أعلن الجيش الليبي الأحد، القبض على أحد القيادات الإرهابية الخطيرة التي قدمت من سوريا عبر تركيا، وذلك خلال معارك الأيام الثلاثة الأخيرة في غرب البلاد.

وقال الضابط في شعبة مكافحة الإرهاب سليمان الجارح، إن قوات الجيش الليبي استطاعت القبض على أمير تنظيم ”فيلق الشام “ محمد الرويضاني والمكنى بأبي بكر الرويضاني.

وكشف الجارح لـ“إرم نيوز“ أن الرويضاني الذي ظهر في إحدى الصور أثناء أسره مع الملازم محمد الفرجاني بالكتيبة 166، التابعة للجيش الليبي، مقيم بمدينة حمص حي بابا عمرو، وهو مطلوب للسلطات السورية في قضايا اغتصاب، كما أنه مطلوب على ذمه عدة قضايا قتل بسوريا آخرها قتل رجل لأجل أن يغتصب زوجته، ثم اختفى لفترة قبل أن يهرب إلى ليبيا.

وأوضح الجارح أن التحقيقات الأولية أوضحت أن الرويضاني، يمتلك حسابين على موقع فيسبوك، أحدهما باسم، محمد حمص، والآخر باسم أبو بكر الرويضاني.

وفي وقت سابق ووصف المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الوطني الليبي،اللواء أحمد المسماري، أبو بكر الرويضاني بأنّه ”أحد أخطر عناصر داعش في سوريا“.

وأكد المسماري أن الرويضاني ”انتقل إلى ليبيا برعاية المخابرات التركية كأمير لفيلق الشام“، مشيرا إلى أنه تم القبض عليه وهو يقاتل مع مليشيات السراج التي يقودها ضباط أتراك“.

ورأى المسماري في هذا ”دليلا آخر على العلاقة بين أردوغان وتنظيم داعش التكفيري والتنظيمات المتطرفة عامة“.

اقرأ أيضا: الجيش الليبي يعلن عن أسر 12 مسلح سوري.. شاهد!

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك