الأحد , أكتوبر 25 2020
قادمين من سوريا والعراق..أكثر من 100 عنصر من تنظيم الدولة

قادمين من سوريا والعراق..أكثر من 100 عنصر من تنظيم الدولة يعودون إلى ألمانيا

قادمين من سوريا والعراق..أكثر من 100 عنصر من تنظيم الدولة يعودون إلى ألمانيا

قالت وزارة الداخلية الألمانية ، إن أكثر من 100 عنصر من تنظيم الدولة عادوا إلى البلاد بعد فشل التنظيم في عمليات التوغل في العراق وسوريا.

وأبلغت الوزارة وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) ، أن “السلطات الأمنية علمت بأنها شاركت بنشاط في القتال في سوريا والعراق أو أكملت التدريب المهني لهذه الغاية”. “هؤلاء الناس لا يزالون يخضعون لتحقيق الشرطة والشرطة.”

وأضافت الوزارة أن عدد التحقيقات المفتوحة يقع في “نطاق من رقمين”.

وقالت وزارة الداخلية إن السلطات تعتقد أن 1060 من عناصر تنظيم الدولة غادروا ألمانيا إلى سوريا أو العراق ، وعاد ثلثهم منذ ذلك الحين.

وطبقاً للوزارة ، فإن السلطات الألمانية تتخذ “نهجاً شاملاً” للتعامل مع العائدين ، والذي يتضمن إلى جانب الملاحقة الجنائية إزالة التطرف وإعادة الإدماج.

يعتقد أن العديد من أعضاء تنظيم الدولة الألمان المشتبه بهم محتجزون في العراق أو سوريا أو تركيا.

ودعت السلطات التركية ألمانيا ودول أوروبية أخرى إلى استعادة المشتبه في انتمائهم إلى تنظيم الدولة حيث قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو في نوفمبر / تشرين الثاني إن تركيا ليست “فندقاً لأعضاء داعش”.

ويوم الخميس الفائت ألقت السلطات الألمانية القبض على سيدتين ، إحداهما يشتبه في أنها عضو في تنظيم الدولة لدى وصولهما إلى مطار فرانكفورت من أنقرة بعد أن تم ترحيلهما من قبل تركيا.

ووفقًا لشبكة الإبادة الجماعية، وهي هيئة تحقيق في الإبادة الجماعية يدعمها الاتحاد الأوروبي ، فإن العديد من العائدين من عناصر التنظيم المشتبه بهم يواجهون فقط تهم “الإرهاب المحلي” في بلدانهم الأصلية ، والتي تأتي مع قانون التقادم الذي يحدد مهلة زمنية للمحاكمة.

ودعت الهيئة السلطات الأوروبية إلى إضافة جرائم حرب وتهم بالإبادة الجماعية ، وهي أخطر الجرائم بموجب القانون الدولي والتي يمكن أن تؤدي إلى عقوبات أطول.

وكالات

اقرأ أيضا: لبنان يغلق 5 معابر غير شرعية مع سوريا

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك