الأحد , نوفمبر 1 2020
في طعامنا يشجعان ظهور سرطان القولون

دراسة حديثة تكشف عن شيئين في طعامنا يشجعان ظهور سرطان القولون

دراسة حديثة تكشف عن شيئين في طعامنا يشجعان ظهور سرطان القولون

إذا كنتم معتادين على استهلاك أطعمة مصنعة أو جاهزة، أنتم تخاطرون باستهلاك مواد مضافة غذائية تمثل خطراً محتملاً على الصحة. اثنان من هذه المواد المضافة ربطهما العلم بسرطان أي سرطان المستقيم القولون بسبب تأثيرهما على الأمعاء.

تضاف هذه المواد إلى أغلب الأطعمة المصنعة لتطويل مدة حفظها وتحسين مظهرها. بحسب الأبحاث الحديثة، ليس هذا كل ما تفعله هذه المضافات. فالمضافات الغذائية تقضي على عدد كبير من البكتيريا في الأمعاء، الامر الذي يؤدي إلى التهاب مزمن منخفض الحدة. وهذا الالتهاب الذي تسببت به المواد المضافة، يمكن أن يشجع على الإصابة بسرطان المستقيم.

الدراسة

قام بهذه الدراسة الباحثون في جامعة ولاية جورجيا. لقد ركزوا على اثنتين من المواد المضافة الاكثر استخداماً : polysorbate 80 و carboxymethylcellulose. أعطى الباحثون فئران تجارب كميات من هذه المواد مشابهة للكميات التي يستهلكها الناس عادة يومياً من الأطعمة المصنعة. ولاحظوا أن هذه الفئران أصيبت بأورام متفاقمة. هذه المضافات غيّرت جذرياً في تركيبة الفلورا المعوية فاصبحت أكثر قابلية للالتهاب. ولاحظ الباحثون أن هذا التغيير خلق بيئة مشجعة لنمو السرطان.

المواد المضافة وسرطان المستقيم

تشير الدراسة إلى أننا عندما نستهلك يومياً أطعمة مصنعة تحتوي على مواد مضافة، يتولد التهاب مزمن حدّته خفيفة في جسمنا. هذا الالتهاب هو في أصل أمراض عديدة، وهذا ما يجعل هذه الاكتشافات مهمة جداً. يرتبط الالتهاب بالتهاب المفاصل، بمرض المرارة، بالفايبروميالجيا، بالقصور الكلوي وأكثر بعد.

سرطان المستقيم هو ثالث نوع من السرطان الأكثر انتشاراً عند الرجال والنساء في الولايات المتحدة. يرتبط الالتهاب ذو الحدّة الخفيفة بالخلل الذي يصيب تركيبة الفلورا المعوية وأمراض الأيض. وهذا ما يحدث في الجسم في حالات عديدة من سرطان المستقيم. ويشير هذا البحث إلى أن المضافات الغذائية قد تكون مسؤولة جزئياً عن هذا.

تشرح أميلي فيينوا، المشاركة في الدراسة :”زادت حالات الإصابة بسرطان المستقيم بشكل كبير منذ أواسط القرن العشرين. الميزة الأساسية لهذا المرض هي وجود فلورا معوية متضررة مما يخلق بيئة مشجعة للورم”.

ال polysorbate 80 و carboxymethylcellulose يتواجدان في العديد من الأطعمة المصنعة. تستطيعون العثور عليهما في المخبوزات، الحلويات المجلدة وحتى في الخيار المخلل.

ليست هذه المرة الأولى التي يكتشف فيها العلماء مشاكل مرضية سببها هذه المضافات. في سنة 2015، ربط العلماء بينها وبين تغييرات مرضية في الأمعاء. من ضمن التغييرات الخلل في النظام البكتيري والالتهاب. هذه الدراسة وجدت أيضاً رابطاً بين البدانة وعارض الأيض.

أفضل طريقة لتجنب المضافات الغذائية المؤذية هي إلغاء الأطعمة المصنعة من نظامكم الغذائي. وتجنبوا بالذات تلك التي تحتوي على ال polysorbate 80 و carboxymethylcellulose. هذا يتضمن سبراي الطهو، ماركات عديدة من الكريما المثلجة وأنواعاً عديدة من الأطعمة المصنعة. تحققوا دائماً من لائحة المكونات.

اقرأ أيضا:  8 طرق طبيعية بسيطة للوقاية من انحسار اللثة.. ولعلاجها !

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك