الأربعاء , ديسمبر 2 2020
شاعر

شاعر سوري يؤلف معلّقة بكورونا.. ثم يموت بكورونا

شاعر سوري يؤلف معلّقة بكورونا.. ثم يموت بكورونا

توفي أول أمس الشاعر والكاتب الصحفي المترجم خالد جميل الصدقة، بعد إصابته بفيروس كورونا في مقر إقامته بدولة الكويت. واشتهر مدرس اللغة الانكليزية المولود في مدينة النبك السورية بقصيدته الطويلة التي أطلق عليها “المعلقة الكورونية” التي استوحاها بعد انتشار المرض المعدي في العالم، وكتبها في نيسان الماضي على وزن معلقة عمرو بن كلثوم (ألا هبي بصحنك فاصبحينا).

ألا هُـــبِّــي بــكـمّـامٍ يـقـيـنـا
رذاذَ الـعـاطـسينَ وعَـقِّـمـينا

فـنحن اليومَ في قفصٍ كبيرٍ
وكـورونـا يـبـثُّ الـرعـبَ فـينا

إذا ما قد عطسنا دون قصدٍ
تـلاحـقُـنا الـعـيـونُ وتـزدريـنـا

وإنْ سعلَ الزميلُ ولو مُزاحاً
تـفـرَّقـنـا شــمــالاً أو يـمـيـنـا

وبـــاءٌ حـاصـرَ الـدنـيا جـمـيعاً
وفـــيـــروسٌ أذلَّ الـعـالـمـيـنا

تغلغلَ في دماءِ الناسِ سراً
فـبـاتـوا يـائـسـينَ وعـاجـزينا

يـقـاتلُهمْ بــلا سـيـفٍ ورمـحٍ
ويـتـركُـهـم ضــحـايـا مَـيِّـتـينا

أيــا كـوفـيدُ لا تـعـجلْ عـلـينا
وأمـهـلْـنـا نــخـبـرْكَ الـيـقـيـنا

بــأنّـا الـخـائـفونَ إذا مـرضْـنـا
وأنـــا الـجـازعـونَ إذا ابـتُـلينا

وأنــا الـمـبلسونَ إذا افـتقرنا
وأنـــا الـجـاحـدونَ إذا غَـنِـيـنا

وأنــــا الـبـاخـلـونَ إذا مـلـكْـنا
وأنـــا الــغـادرونَ بـمـنْ يـلـينا

مقالات مشابهة :  كمال خلف: ما هي احتمالات طهران للرد على اغتيال العالم محسن زاده؟

وأنـــا قـــد ظـلـمْـنا وافـتـريـنا
وشـوَّهـنا وجــوهَ الـصـالحينا

وأنــا قــد هـجـرْنا كــلَّ حــقٍّ
وصـافـحْـنا أكــفَّ الـمـجرمينا

وأنـــا مـــا شـكـرنـا اللهَ حـقـاً
عـلـى نـعـمٍ أتـتـنا مُـصبحينا

وهـذي صـفعةٌ أولى لنصحو
ونـخـرجَ مــن حـياةِ الـغافلينا

وإلا فالمصائبُ مطبقاتٌ
ونرجو اللهَ دوماً أنْ يقينا