الأربعاء , ديسمبر 2 2020
تصرفات واشنطن أصبحت أكثر خطورة ولا يمكن التنبؤ بها

موسكو: تصرفات واشنطن أصبحت أكثر خطورة ولا يمكن التنبؤ بها

موسكو: تصرفات واشنطن أصبحت أكثر خطورة ولا يمكن التنبؤ بها

صرحت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، بأن الإجراءات الأمريكية في مجال الحد من التسلح أصبحت أكثر خطورة ولا يمكن التنبؤ بها.

وقالت المتحدثة الروسية للصحفيين، اليوم الخميس: “تصرفات واشنطن أصبحت أكثر خطورة ولا يمكن التنبؤ بها”.

وأضافت زاخاروفا: “لا يزال هناك عدم يقين بشأن تصرفات الولايات المتحدة فيما يتعلق بتمديد اتفاقية تقليص الأسلحة الهجومية الاستراتيجية والحد منها… هذه سياسة موجهة للولايات المتحدة الأمريكية، تهدف إلى هدم حقيقي للأساس القانوني الدولي بأكمله والذي بني عليه الاستقرار والأمن الدوليان”.

وكان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، أعرب منذ أيام عن قلق المنظمة الدولية من تآكل نظام الحد من التسلح بين روسيا والولايات المتحدة.

وأشار دوجاريك، إلى أن تعطيل الاتفاقيات كاتفاقية الأجواء المفتوحة من الممكن أن يؤدي إلى سباق تسلح جديد.

وقال معلقا على انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية الأجواء المفتوحة: “مرة أخرى نعبر عن قلقنا إزاء تآكل نظام الحد من التسلح بين الولايات المتحدة وروسيا”.

مقالات مشابهة :  هيئة المنافسة: قلة اللحوم الحمراء سببه التهريب وارتفاع سعر البيض لارتفاع تكاليف التربية

ووفقا له، فإن هذا النظام مفيد للمجتمع الدولي بأسره، ولا سيما في مسألة احتواء سباق التسلح الاستراتيجي.

وشدد دوجاريك على أن “إنهاء مثل هذه الاتفاقيات دون استبدالها بشيء آخر يمكن أن يؤدي إلى أعمال مزعزعة للاستقرار، مثل سباق تسلح جديد”.

اقرأ أيضا: خروج جميع المحجورين من المدينة الجامعية

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك