الخميس , أكتوبر 29 2020
أول رحلة قطار بين مدينتي دمشق وحلب

أول رحلة قطار بين مدينتي دمشق وحلب.. وهذا موعد انطلاقها

أول رحلة قطار بين مدينتي دمشق وحلب.. وهذا موعد انطلاقها

صرح المدير العام للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية، نجيب الفارس، على أنه تم إعادة تأهيل وإصلاح 90 في المئة من السكة الحديدية التي تربط دمشق وحلب وسيتم إطلاق أول رحلة بين المدينتين في غضون شهر أو اثنين.

وأضاف الفارس في لقاء مع الصحفيين “الآن انتهينا تقريبا من إصلاح حوالي 90% من الطريق الواصلة بين المدينتين وتم إعادة ترميمها، وخلال شهر أو اثنين سنطلق أول قطار، وستستغرق الرحلة أربع ساعات من حلب إلى دمشق أو العكس”.

وأوضح أنه عندما قامت القوات الحكومية بتحرير المناطق المحيطة بحلب من الإرهابيين، تبين أن أكثر من نصف الطريق تم تدميره، ولم يقم الإرهابيون بتدمير مسار السكك الحديدية فحسب، بل قاموا بسرقة القضبان الحديدية أيضا.

مضيفا “لدينا مخزون من القطع القديمة، ويقوم المختصون بتجميع القطارات الكهربائية وقاطرات الديزل من الأجزاء القديمة، وتكمن المشكلة الكبيرة في المحركات، وهنا نعتمد على مساعدة أصدقائنا الروس”.

وأشار الفارس إلى أن قسما صغيرا من السكة في الخدمة وتصل مسافته لـ 20 كيلومترا إلى محطة جبرين، حيث يسافر عليه العمال والطلاب إلى حلب، ويعمل قطاران يوميا أحدهما في الصباح الباكر والآخر في فترة ما بعد الظهر.

كما ويقوم القائمون على السكك الحديدية، باتباع التدابير الصحية اللازمة من عمليات تعقيم وغيرها بعد كل رحلة في ظل إجراءات محاربة تفشي فيروس “كورونا”.

كما وتحدث مهندس مستودع الإصلاح، صفوان خضور، للصحفيين قائلا بأن عملية ترميم القطارات السورية تجري على “قدم وساق” وفي حال وجود بعض المواد المفقودة فإن الخبراء يجدون لها البديل.

وقال قدور “هنا نقوم بإصلاح جميع قطارات للبلاد، وهناك الكثير من الأشياء المفقودة، ويتم تجميعها من قطع الغيار القديمة، في حمص وحماة واللاذقية، القطارات تعمل هناك بالفعل، والآن نقوم بإصلاح قطار من العربات المتضررة لمدينة دمشق”.

اقرأ أيضا: تعرّف إلى أعلى سرعات الإنترنت عالميا وعربياً.. سوريا في المركز؟

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك