الجمعة , أكتوبر 23 2020
ما هي أشدّ أنواع الأمراض النفسية

ما هي أشدّ أنواع الأمراض النفسية ؟

ما هي أشدّ أنواع الأمراض النفسية ؟

تكثر الأمراض النفسية وتتنوع وقد يُصاب بها الشخص بسبب العوامل المختلفة، ومن الطبيعي أن تنعكس بشكلٍ سلبي على المصاب بها وعلى المحيطين به أيضاً، كما وتترافق بنوبات وإضطرابات مرهقة، والخطر إذا إنعكست على الصحة.
هناك بعض الأمراض النفسية أشد من غيرها، ويجب التوجه عند الطبيب لتقديم العلاج المناسب للمريض قبل أن تتفاقم حالته.

فما هي إذاً أشد أنواع الأمراض النفسية؟

1- الفصام:

إضطراب حاد يصاب به الشخص ويؤثر على طريقة تصرفاته وحديثه مع من حوله وحتّى طريقة تفكيره.
يُعتير الفصام من الأمراض النفسية الحادة التي يصعب التخلص منه بسهولة، كما يؤثر بطريقة يلبية كبيرة على المصاب به، إذ يشعر طيلة الوقت بالقلق، الخوف ومختلف أنواع الإضطرابات.
هذا ولا يقتصر فقط الفصام على الشخصية، بل يُصنف من الإضطرابات النفسية التي لا يستطيع معها الإنسان التمييز بين الخيال والواقع الحياتي.

2- الإكتئاب:

قبل التحدث عن الإكتئاب بشكلٍ عام من المهم جداً التفريق بين الأزمة النفسية العادية وبين هذا المرض النفسية، إذ تكون بعض الأعراض متشابهة إلّا أنّ الإكتئاب أكثر حدة على حياة المصاب به.
وإذ صدمة حياتية أو تراكمات ومشاكل متعددة، قد يُصاب الشخص مع الوقت، ومن المهم جداً مساعده على التخلص من هذه المشكلة النفسية الخطيرة، فهناك بعض الحالات تودي للإنتحار أو التسبّب بأذية النفس.

3- إضطرابات الطعام:

قد يعتبرها البعض من المشاكل الصحية العادية التي يمكن حلّها بسهولة، إلّا أنّه على العكس تماماً. فكل أنواع إضطرابات الطعام المتعددة تتصل بالتغذية وكذلك بالحالة النفسية عند المصاب بها، من هنا يترافق طريق العلاج مع الطبيب النفسي وكذلك مع أخصائية تغذية مختصة بهذا المجال.
من الضروري جداً مرافقة الشخص الذي يعاني من إضطراب حاد في الطعام، لأنّه سيعيش الكثير من اللحظات الصعبة، ومنها صحية.

4- اضطراب ثنائي القطب:

من بين أشد أنواع الأمراض النفسية هناك إضطراب ثنائي القطب، حيث يعيش المصاب تقلبات مزاجية كثيرة ومختلفة، تنقلب عليه شخصياً وعلى الأشخاص المحيطين به.
يحتاج الإنسان المصاب بإضطراب ثنائي القطب التوجه عند الطبيب النفسي لمساعدته تدريجياً للتخلص من المرض، وقد تحتاج بعض الحالات للمعالجة عن طريقة الأدوية.

5- إضطراب الإنفصال عن الواقع:

يعتبر هذا الإضطراب من الأمراض النفسية الحادة أيضاً، إذ يعيش المصاب به بحالة خطيرة حيث يشعر أنّه غير حقيقي أو يعيش بحلمٍ، مع مراقبة دائمة لنفسه من الخارج مترافقة بنوبات وإضطرابات متعددة.

اقرأ أيضا: هل يفيد تناول الزبيب الأسود لعلاج فقر الدم؟

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك