الإثنين , أكتوبر 26 2020
في عفرين.. رفض أن يسرقوه ففجروا محله

في عفرين.. رفض أن يسرقوه ففجروا محله

في عفرين.. رفض أن يسرقوه ففجروا محله

في فصل جديد من فصول الفوضى والانتهاكات التي تعيشها المناطق السورية الواقعة تحت سيطرة الفصائل الإرهابية الموالية لتركيا، لا سيما في عفرين اندلعت اشتباكات عنيفة بين فرقة “الحمزة” الإرهابية المنضوية ضمن ما يسمى “الجيش الوطني السوري” الموالي لأنقرة وبين ارهابيي “أحرار الشام” و “جيش الإسلام الغوطة”.

أما شرارة الاشتباكات التي أوقعت عددا من الجرحى والقتلى المدنيين، فقد استمرت لساعات عصر أمس الخميس، وانطلقت عقب محاولة عناصر من فرقة الحمزة، السطو على محل تجاري، ومحاولتهم أخذ بعض المواد الغذائية من دون دفع ثمنها.

إلا أن البائع رفض ذلك متحديا سطوة سلاحهم، فما كان منهم إلا أن قاموا باستهداف محله بقنبلة، ما أدى إلى تطور الأمر وتحوله إلى اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة، بين ارهابيي” أبناء الغوطة الشرقية”، بمؤازرة بعض عناصر من حركة أحرار الشام، مقابل عناصر الحمزة، وذلك قرب شارع راجو بمدينة عفرين.

وأسفر الاقتتال بحسب ما أفاد المرصد المعارض عن وقوع 8 جرحى ومقتل مسلح من الغوطة الشرقية، وطفل بنار عشوائية جراء الاشتباكات.

اقرأ أيضا: دعوات في سوريا لمقاطعة المتة وكبور يؤكد انخفاض اسعارها

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك